December 16th, 2011
10:45 AM ET

Bacevich: After Iraq, War is U.S.

Editor's Note: Andrew J. Bacevich is Professor of International Relations and History at Boston University. This post is one of four from the Council on Foreign Relations in response to the question, Was the Iraq War worth it?

By Andrew Bacevich

As framed, the question invites a sober comparison of benefits and costs - gain vs. pain. The principal benefit derived from the Iraq War is easily identified: as the war's defenders insist with monotonous regularity, the world is indeed a better place without Saddam Hussein. Point taken.

Yet few of those defenders have demonstrated the moral courage - or is it simple decency - to consider who paid and what was lost in securing Saddam's removal. That tally includes well over four thousand U.S. dead along with several tens of thousands wounded and otherwise bearing the scars of war; vastly larger numbers of Iraqi civilians killed, maimed, and displaced; and at least a trillion dollars expended - probably several times that by the time the last bill comes due decades from now. Recalling that Saddam's weapons of mass destruction and alleged ties to al-Qaeda both turned out to be all but non-existent, a Churchillian verdict on the war might read thusly: Seldom in the course of human history have so many sacrificed so dearly to achieve so little.

Yet in inviting a narrow cost-benefit analysis, the question-as-posed serves to understate the scope of the debacle engineered by the war's architects. The disastrous legacy of the Iraq War extends beyond treasure squandered and lives lost or shattered. Central to that legacy has been Washington's decisive and seemingly irrevocable abandonment of any semblance of self-restraint regarding the use of violence as an instrument of statecraft. With all remaining prudential, normative, and constitutional barriers to the use of force having now been set aside, war has become a normal condition, something that the great majority of Americans accept without complaint. War is U.S.

Central to [the war's] legacy has been Washington's decisive and seemingly irrevocable abandonment of any semblance of self-restraint regarding the use of violence as an instrument of statecraft.

One senses that this was what the likes of [Vice President Dick] Cheney, [Secretary of Defense Donald] Rumsfeld, and [Deputy Secretary of Defense Paul] Wolfowitz (urged on by militarists cheering from the sidelines and with George W. Bush serving as their enabler) intended all along. By leaving intact and even enlarging the policies that his predecessor had inaugurated, President Barack Obama has handed these militarists an unearned victory. As they drag themselves from one "overseas contingency operation" to the next, American soldiers must reckon with the consequences. So too will the somnolent American people be obliged to do, perhaps sooner than they think.

The views expressed in this article are solely those of Andrew Bacevich. For more, visit CFR.org.

Post by:
Topics: Iraq

soundoff (40 Responses)
  1. One Angry Vet

    How Dare you Andrew Bacevich – you ignorant man. How dare you call the sacrifices of my fellow soldiers and friends pointless? HOW DARE YOU belittle the achievements of my friends who gave their lives for the mission that Americans sent us on. HOW DARE you talk as if we did nothing over there. You think we sat around with our a**es in the sand doing NOTHING but killing!?!?!? We removed a dictator that held the Middle East hostage, A dictator that Gassed people in his own country.. JUST because they were from a different tribe than himself... A man that launched SCUD missles on Israel during Desert Storm and one that if left to develop or obtain WMD's would have used them to inflict mass casualties on US allies. Then, we stayed and we reubuilt that country establishing schools, infrastructure and completed many other humanitarian projects. We held back the tide of sectarian violence to allow the country to establish a more peaceful society under a Democratic Government. We accomplished more than you will ever understand and your ignorance of what you say and how you say it is apalling. you should be fired from CNN. You're not a journalist, you're an opinionated hippy that writes articles and masquerades as if you understand complex situations like this one. I am writing a letter to CNN to request they remove you from their staff. You are not only a bad writer but a terrible human being for what you have written here. Disprespecting the Men and Women that gave their lives for a cause the AMERICAN PEOPLE sent us for. You should be ashamed of yourself and hopefully you will not be allowed to write something like this again for CNN.

    December 16, 2011 at 2:02 pm | Reply
    • Show Some Respect

      Dear 'one angry vet',

      Andrew Bacevich is a retired Army colonel and he lost his son, an Army lieutenant, in the Iraq War.

      You have every right to disagree with his conclusions, but show some respect.

      December 16, 2011 at 7:01 pm | Reply
    • Onesmallvoice

      Actually One Angry Vet, this is one war that should never have taken place at anytime. The only way to redeem this is to now divide Iraq into three different states by giving the north to the Kurds, the south to the Shiites and the west to the Sunnis. Unfortunately, the right-wing thugs in Washington won't stand for that!

      December 16, 2011 at 7:28 pm | Reply
    • Bloback

      Dear One Angry Vet,

      Clearly you ask for respect to be given you without showing any yourself. You also fail to take into account many of the fundamental and underlying reasons why servicemen became so engaged in Iraq. Iraq and Saddam are a form of blowback from countless manipulations and proxy wars fought by the US in the region as part of secret policy to effect change in the region, from the Proxy war with the Soviets in Afghanistan, to interference in Iran's self determination through covertly aiding and installing the Shaw to power, the regions instability is largely ALL blowback of US covert Policies and military and economic interference. Most of the goals of this interference have never seen the light of day and have also resulted often in completely opposite results. Most of the dictators the US deposes often are the ones the US installed only to later break their leash. It is the policies and covert interference here that create more and more war. The US servicemen sacrificing themselves are not to bring liberty to a people, nor to keep the US safe, the military is a tool of last resort but also frequent failings of policy that creates this blowback and perpetual Wars. In the end the military man/woman is a disposable weapon platform of a policy of manipulation on a global stage. Please understand that I know their are sacrifices being made, but it is for the sacrifice of empire and control not freedoms of people not the safety from attack on the US. The military is cannon fodder, the leaders talk but they truly do not care about the service men, to them the military despite the "patriotic talk" are shell casing, and sacrifices are being made for failures, greed, money and control all the time while "blind" patriotism continues to fuel more and more blowback. Wars waged for empire and greed and political and economic control are not worthy of sacrifice and while the US fights these wars it systematically is ending it's own peoples freedoms. It is so warped and malevolent that now that the blind military patriotism is contributing to ending it's own countrymens freedoms through paranoia and an endless bogeyman of the war on terror.

      December 19, 2011 at 10:30 am | Reply
    • cfountain72

      Dear One Angry Vet,

      I think you need to understand that the villain in this is not the troops, it is the leadership who sent the troops to a part of the world they should never have been sent to begin with. So far, they've spent about $2,700 for every man, woman, and child in the US for this misadventure. If I had the choice between Saddam being alive and having my $13,000 back, or him being dead and me being without it, I'll take the former. And if I had lost a friend or relative in Iraq?! It wouldn't even be close.

      Folks often say that the world is better place without Saddam gone. Is the world also a better place without your friends and fellow soldiers? Whatever might have been accomplished, it was certainly not worth the costs. But don't blame Col. Bacevich, or me, or any hippies. Blame the men who sent y’all into that mess. They are the ones who used you and your friends as mere pawns on a chessboard. They are the ones who truly deserve your scorn.

      Peace be with you.

      December 19, 2011 at 3:40 pm | Reply
      • H. Alexander Ivey

        ccountain72

        An excellent point and rejointer to those wrong-headed neo cons who pose the question: Aren't we better off without Saddam?

        No, no we are not. Nor are the Iraqis.

        December 21, 2011 at 10:58 pm |
    • Frank

      Maybe you should direct that anger at the people who used your fellow service members as pawns.

      December 19, 2011 at 6:35 pm | Reply
    • TSgt

      I am not even sure this guy is a veteran, after all they are not checking my DD214 before I post...
      people do get paid to blog... Karl Rove runs such a shop...
      the righteous-hatred thing is silly. This guy is trying to tie the war into the blood of the fallen, and forcing me to accept his terms. I say he is way out of line. The American people do get to make judgements.

      Son, get a clue... we defend Democracy, we do not practice it. Get back in line and close ranks.

      December 20, 2011 at 7:43 am | Reply
    • stugod

      You just don't get it angry vet. The Iraqi people do not give a crap about your democracy,or your freedom,or your freedom of speech,or any thing else. They had the man in power who understood them. And there tribal nature.People get the governments they deserve. it does not make them any less valuable or lesser, It is just the way it is. If you think by murdering 150,000 of them that will endear them to you. You really have lost the plot

      December 20, 2011 at 8:15 am | Reply
    • Jules

      Your anger is justified and understandanle, but I don't believe it was Bacevich's intent to to infer that the lives of the soldiers are pointless. In truth, I have to agree with him in that their lives were lost for a pointless political action that served no one, and it's criminal that young men and women died for it. I'd even go so far as to say the government officials who funded and sent soldiers to this war ought to be tried for crimes against humanity. Not only did our own young men and women die, hundreds of thousands of innocent Iraquis - including children - who happened to get in the way of the fighting also died.

      December 21, 2011 at 10:29 am | Reply
  2. j. von hettlingen

    Mr. Bacevich, I'm sure the American people have learned a lesson out of the two wars in Afghanistan and Iraq. Their concerns about fighting a third war in Libya were quite blatantly clear, therefore Obama conducted that "leading from behind strategy".

    December 16, 2011 at 4:28 pm | Reply
    • j. von hettlingen

      So it's not quite true what you said that, "war has become a normal condition, something that the great majority of Americans accept without complaint".

      December 16, 2011 at 4:30 pm | Reply
      • cfountain72

        We are fighting wars in Somalia, Yemen, Central Africa, Afghanistan, Pakistan. I don't see a majority of Americans marching or calling their Congressmen to demand an end to this. We have an entire generation of kids born in the 90's on who only know life with America fighting a war somewhere on this planet. I think it's entirely safe to accept Bacevich's premise...we have become far too accepting of the notion of permanent war.

        Ever read 1984?

        Peace be with you.

        December 19, 2011 at 3:48 pm |
  3. asaph02

    What a slewed analysis of world events. War is U.S.? Really. There no count of the numbers of Iraqis have been killed by other Iraqis, but it dwarfs the number of Americans killed and wounded. The conflict in that part of the world came to US and will keep coming to US. Maybe going into Iraq was a bad idea, in my book we won't know that for 10 years anyway. Violence has found us and will continue to find us, though we will never be unprepared or wihtout the will do fight back again. THAT is a good thing. Period.

    December 16, 2011 at 9:46 pm | Reply
    • Bob

      Violence came to the US!??!?!

      Even the PENTAGON in a study admits that Muslims in the Middle East hate the US for the violence that Americans have brought to the US!!!

      In 1996 I saw on 60 Minutes as Madeleine Albright clearly stated that the death of over 500,000 children in Iraq was worth US foreign policy!!

      You IGNORANT DIMWIT!

      December 20, 2011 at 12:46 am | Reply
  4. IRAQ AND SYRIAN GOVERNMENTS ARE TERRORISTS AND THE Y HELPED BY IRAN

    المالكي ... " انتهى الاحتلال يا غبي " ...

    شبكة المنصور
    طلال الصالحي

    الربيع العربي لم يصل مداه إلى مصر أو تونس ويبدأ بنخر بنيتهما الحكوميّة والاجتماعيّة باسم "الانتفاضة العربيّة الكبرى" فوقف عند هذا الحدّ .. لكن هذا الربيع امتدّ ليدمّر ليبيا تدميراً كبيراً وأدخلها في فوضى وأنفاق مظلمة واحتراب لا نهاية له .. كذلك وليبقى هذا الربيع على البحرين معلّقة في الهواء بانتظار نهايتها الحتميّة البادية للعيان وزوال حكم "المملكة" ولتكن بعدها ما تكون , ثمّ لينتثر عبق الربيع هذا إلى زوايا وأركان دولة اليمن "السعيد" وليطيح ببنيته العشائريّة المدجّجة بالتسلّح حدّ الأسنان فرديّا وجماعيّاً .. كما ولم يقف الربيع عند اليمن بل سبقها إلى سوريا الّتي بدورها بدأت لهزّات أغصان وروده الحمراء تهتز لها جدران حكومة الاحتلال المنصّبة في بغداد المتهرّئة البالية أصلاً , وهو موضوعنا هنا ..

    حكومة الاحتلال هذه كشف عن شكلها ولونها وطعمها بشكل أوضح ربيع الفساد والدماء الّتي عانا منها شعب العراق كثيراً " المالكي وشخوص من بطانته يعترفون بهذا النوع من الربيع ولكن بشكل معكوس !" قبل أن تنتقل عدواه إلى البلدان العربيّة ومن ثمّ ليطال عواصم مهمّة من بلدان العالم , فعند تتبّع خطوات التغيير الّتي تسلّلت إلى ملامح الوطن العربي وإلى بنيته الاجتماعيّة بعد احتلال العراق نجد أنّ هذه الحكومة هي الّتي صدّرت ثمار فسادها وطائفيّتها بعد أن نضجت وأينعت في العراق طوال سنوات الاحتلال الثمان , ليس للبلدان العربيّة وحسب ولكنّ تخطّتها مسيرة التسلّل تلك إلى شوارع ومدن أوروبّا وإلى وول ستريت وإلى شوارع موسكو ..

    أعضاء حكومة بغداد تعوّدت على ممارسة الفساد ولن ينفعها إصلاح , وفي نفس الوقت تعوّدت على من يقف إلى جانبها وهي تمارس تدمير العراق بفسادها المسرطن لكلّ ركن من أركان الحكم في العراق , لذلك فليس بالمستغرب علينا أن نستمع لصيحات وصراخ أعضاء هذه الحكومة الفاسدون بين آونة وأخرى وهم يستغيثون بالمحتلّ مع كلّ خطوة اقتراب من موعد رحيله من العراق , وما صرّح به أخيراً أحد أعضاء الحكومة الخضراء النائب عن تحالف "الوسط" المنضوي في "القائمة العراقية" عيفان العيساوي قائلاً : الانسحاب الأميركي من العراق نهاية العام الحالي بأنه "خطأ فادح وكبير" !! إلاّ نموذجاً لما نقول , مع أنّ العيساوي قد اتّهم الاحتلال بتدمير العراق ولكنّه نسي في تصريحه هذا أنّ الخطأ الأميركي الحقيقي الفادح والكارثيّ المتعمّد الّذي ارتكبته الإدارة الأميركيّة المجرمة هو عندما أتت هذه الإدارة بالعيساوي وأتت بمن معه من هم مثله ممّن أتوا خلف الدبّابة الأميركيّة لتنصّبهم حكّاماً على شعب العراق لتذيق هذا الشعب بعمالة هؤلاء المزدوجة وبتخلّفهم وبأحقادهم وبطائفيّتهم , ومنهم المالكي نفسه , جميع صنوف وجميع ألوان وأشكال العذاب والآلام , والّتي يتذوّق زبدها حالياً العرب جميعاً بربيعهم هذا , استمرّ يعاني من كوارثها شعب العراق طيلة حكمهم الأفسد عالميّاً ..

    الشأن السوري وما وصلت إليه أزمته لم يكن بعيداً في الافصاح أكثر بما بات يصرّح به أعضاء هذه الحكومة وليس العيساوي وحده , تصريح بعد تصريح , كشفت ازمة سوريّا بشكل كامل عن الجهة الّتي تقف وراء مثل هذه المواقف الّتي اتّخذتها الحكومة المنصّبة لتبرير "عدم موافقتها" للانضمام إلى طوابير الحكومات العربيّة الّتي كانت وراء اتّخاذ قرار "العقوبات" الّتي صدرت ضدّ سوريا , ودفعتهم سياسات تلك الجهة أو تلك الجهات لأنّ يعلنوا موقفهم الرافض لأيّة عقوبات "اقتصاديّة" على أيّ بلد "في العالم" ! لأنّها , بحسب قناعات الجهة الّتي تسيّسهم بهذا الاتّجاه ستمسّ وستطال "الشعوب" ولن تطال الأنظمة !! .. نسوا أعضاء هذه الحومة الخضراء تأييدهم المستمرّ سابقاً لاستمرار حصار "بلدهم" العراق !!! ..

    النظام الإيراني بمعطياته المعروفة على أرض العراق بكلّ تأكيد هو من يقف خلف قرارات هذه الحكومة العميلة المزدوجة الولاء بما يخصّ الشأن السوري بدون أدنى شكّ ... كما وأنّ حكومة إيران هي أيضاً من كانت تقف خلف التحريض لاستمرار العراق ؛ إمعاناً من إيران ومن عملائها "حكّام عراق اليوم" في ذلك الوقت , في زيادة خنق الشعب العراقي والضغط عليه بمزيد من العقوبات الاقتصاديّة كلّما شعروا أنّ العقوبات لا تأتي مفعولها الكامل على الشعب العراقي وطالما أنّ العراقي قد وصل به الجوع لمن كان يتمتّع من العراقيين ببعض الميّزات في سنوات الحصار ؛ لأن يبيع شبابيك بيته ومروحته وأبواب وأثاث البيت طالما لم يصل به الجوع بعد لبيع جدران بيته ولبيع أولاده ! رغم أنّ هنالك من فعلها! .. نسوا هؤلاء المجرمون كلّ ذلك ..

    النظام السوري , بحسب ما تصوّره إيران عبر وكلائها للشعب العراقي , إذا ما تمّت الإطاحة به , سيتعرّض الحكم في العراق لميليشيات "المجاميع المسلّحة السوريّة" ! فيصيب العراق "الخراب والدمار" على أيدي تلك "الميليشيّات" !!! .. يطرحها المالكي وأعضاء حكومته بدون خجل ظنّاً منهم أنّ مثل هذه الأقاويل ستمرّ بسلام وستتجاوز مُدركات شعب يعيش يومه بطوله لا هاجس له سوى اتّقاء شرّ المليشيّات الّتي تغذّيها إيران وما ارتبط بها من فساد ودماء طيلة ثمانية أعوام من احتلال بلد هذا الشعب , في وطن يُعتبر من أغنى بلدان الكون "بحسب توصيف ميتيران رئيس فرنسا الأسبق" هذا الشعب الّذي يعي تماماً أنّ بلدهم يعيش حالة من الخراب والدمار والإذلال والتدهور والتخلّف والمصير المجهول والفساد والدماء والأمّيّة والبطالة ما يجعله دوماً يتراوح في صدارة قائمة أكثر بلدان العالم تخلّفاً وإفلاساً وجهلاً وفساداً , حيث لا ماء نقي ولا كهرباء ولا تعليم تربوي صحيح ولا بنى تحتيّة ولا طبقة وسطى ولا قرار سيادي مستقلّ ولا آليّات أو ستراتيجيّات حقيقيّة تفرغ التدفّق السنوي للخريجين أو الأيدي العاملة عموماً وتنتظمهم في مسارات توظيفيّة صحيحة.. بعد كلّ ذلك ؛ ويريد المالكي أن يخوّف شعب العراق من "الميليشيّات" السوريّة !..

    رئيس حكومة الاحتلال , المالكي , يريد أن يستمرّ بحكم العراق رغم تخلّي المحتلّ الّذي نصّبه , عن العراق ! , وهو ما يشير إلى وجود خلل محوري عضوي في العقليّة القياديّة الّتي تحكّمت بمصير العراق وما آل إليه من دمار شامل طيلة وجود المحتلّ .. وهذا الخلل العضوي في البنية "الحاكمة" هو الّذي يدفع بالتصوّر المُدرك لمثل هذا النوع من العقليّة القياديّة الفاقدة للتحسّس البايلوجي القيادي المستقرء للمحيط لأن تكون بالتالي تصوّرات تلك البنية الفاسدة ذات آفاق مموّهة غير مُدركة إدراكاً حقيقيّاً لمسارات واتّجاهات الزمن السياسي المقبلون عليه بعد رحيل المحتلّ حين سيُتركون في العراء بدون غطاء متين حاضن ! , وهذا ما دلّل على وجود مثل هذا الخلل المالكي نفسه عندما طرح تصوّرات مغلوطة لا تصلح من الآن فصاعداً , غير مُدرَكة , ترفضه مَلَكَة المخاتلة الّلاجئة لديه ولدى أعضاء حكومته دوما باتّجاه الاعتماد في الحماية على الآخر ؛ عندما طرح من جديد , وكأنّه لا زال يعيش زمنه "السايكوباثي" توّجه بصولة فرسانه "إلاّ إذا كان هناك سرّاً لا نعرفه بينه وبين المحتلّ!" , قائلاً : أدعو الجماعات المسلّحة للانخراط في العمليّة السياسيّة ! ..

    المالكي عضو من أعضاء حكومة الاحتلال الّتي نصّبها المحتل ودخل في :

    1 . انتخابات بغير ما يقرّه القانون الدولي , ومع أنّها جرت كذلك اعترف منظّموها أنّها انتخابات مزوّرة " بما لن ينفعه معها اللفّ والدوران أو التزوير في حرف حقائق التأريخ !..

    2. ثبّته المحتلّ عنوةً رغماً عن إرادة العراقيين كرئيس حكومة للمرّة الثانية في انتخابات سيذكر التاريخ مستقبلاً ويردّد أنّ المالكي خسرها ! ..

    و المالكي "رئيس حكومة غير شرعي , وهو بالتالي وفق ضميره المُنتهك لا همّ له سوى إرضاء المحتلّ لا إرضاء الشعب ! حتّى أصبحت العلاقة بينه وبين المحتلّ علاقة "أيْضِيّة" لا غنى له عنه , وطروحاته المرتبكة الأخيرة والّتي صدرت عنه , فبدا وكأنّه لا يستطيع مغادرة الماضي , بعد أن يأس من بقاء المحتلّ يحميه ويحمي أمثاله حتّى ولو بصيغة مدرّبين , أو حتّى بصيغة "حمّالين" في الشورجة أو باعة متجوّلون ! ؛ توّجها بمحاولة تسليط الأضواء عليه وإبقائها كذلك وكأنّه هو من يطلب "إزاحة تمثاله من على منصّة المنطقة الخضراء وإبقاء عدسات التصوير مسلّطةً عليه بالتزامن مع خروج المحتلّ من العراق وليس دخوله إليه !" عندما ادّعى أنّه هو المستهدف من "تفجير البرلمان" لا النجيفي ! وكأنّه بنفس الوقت أراد إبعاد الفاعل الحقيقي ( والّذي هو من فعلها وليس غيره وبتخطيط إيراني ) وليس ذلك بالأمر المستغرب أو المستبعد لمتخبّط وصولي غير بعيد عن طموح "سيناركي" وسلطوي مثله , خاصّة مع كون مقتل النجيفي "ذو الميول التركيّة" تصبّ في مصلحته هو قبل غيره ..

    من المستحيل , وبعد أن خرج المحتل من أرض العراق بهمّة رجاله المقاومون وبعنفوان شعبه الصابر الحرّ الغيور .. من المستحيل من الآن فصاعداً أن يتعامل شعب عظيم وعي مسيرة الزمن وأظمها بصوت اخترعه اسمه "تاريخ" أن يقبل بمثل المالكي أو بمثل من هو مثله ومثل أعضاء حكومته .. وليفهم المالكي ذلك وليفهم كلّ من يرهن إرادته وإرادة العراق بجهة خارج العراق ..

    December 17, 2011 at 3:17 pm | Reply
  5. iraqi shiia al mahdi army will kill christeans on the hollidays..be carful

    وردتنا معلومات من مصادر موثوقه جدا ومطلعه مفادها ما يلي :

    مجاميع اغتيالات وتخريب ايرانيه تابعه ( لفيلق القدس الايراني ) تتواجد حاليا في قرية ( قره بلاغ ) الايرانيه وتتكون هذه القوه من مجاميع ايرانيه وعراقيه منها مجموعة المجرم " ابو درع وتتألف من ( 250 ) عنصر تتواجد هذه القوه في منطقة ( خسروي ) الايرانيه وتفيد معلومات مصادرنا ان هذه القوه دخلت الى محافظة ديالى فعلا وعلى شكل دفعات .

    الاهداف المرسومه لخلية فيلق القدس
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ستقوم هذه الخليه التي تتكون من " ايرانيين " و" عراقيين " بتنفيذ العمليات التاليه :

    1- تنفيذ عمليات ارهابيه بسيارات مفخخه تستهدف بيوت ( عشائر سنيه ) ، اعضاء مجلس محافظه ، حسينيات شيعيه ، قيادة شرطة المحافظه .
    2- تنفيذ عمليات اغتيال طائفيه تشمل مناطق ( الخالص – المقداديه – التحرير – المعلمين ) .

    الاهداف المرسومه لمجموعة " ابو درع "
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1- مهاجمة مناطق سنيه وتهجير" السنه" من محافظة ديالى .
    2- مهاجمة مقر " مجاهدي خلق " بالتعاون مع المدعو ( ابو زينب الخالصي ) .

    ستنفذ هذه العمليات الارهابيه والتهجير والاغتيالات بالتنسيق مع الاجهزه الامنيه الحكوميه والجيش .
    تتابع المنظمه اسماء القيادات والعناصر الارهابيه التي ستدخل محافظة ديالى وسننشرها لاحقا حال ورودها الينا .

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه

    December 17, 2011 at 7:09 pm | Reply
  6. ahl al haq iraqi new terror

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه

    ليطلع الشعب العراقي وكل القوى الوطنيه وفصائل المقاومه العراقيه على الدور الذي يلعبه الايراني " علي زندي " الملقب بالاديب وزير التعليم العالي والقيادي في حزب الدعوه في تنفيذ المخطط الايراني بتصفية الاساتذه والعلماء وضباط المخابرات والجيش

    وردتنا معلومات دقيقه ومؤكده من مصدر يعمل في مكتب وزير التعليم العالي مفادها ما يلي :

    خليه تابعه لما يسمى " عصائب اهل الحق " ستنشط في بغداد – مدينة الثوره تدار هذه الخليه من قبل مدير مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي ( علي الاديب ) ويشرف عليها بشكل مباشر مدير مكتبه المقدم ( ماجد الغراوي ) .. اسمه الحقيقي ( علي اكبر اصفهاني ) وهو من سكنة محافظة كربلاء تم تسفيره في زمن النظام الوطني .. والده كان يرتبط بمخابرات الشاه قبل ان يستولي " الخميني " على السلطه وبنفس الوقت كان ينسق مع الحلقه الضيقه المقربه من الخميني قبل اشهر قليله من قيام ما يسمى ( الثوره الاسلاميه ) وبعد سقوط الشاه ارتبط بالمخابرات الايرانيه ( شعبة النجف وكربلاء وسامراء ) قبل ان تستحدث المخابرات الايرانيه كوزاره بأسم " الاطلاعات " تم كشفه من قبل رجال المخابرات العراقيه الابطال واكتفت الحكومه في حينها بتسفيره الى ايران ..

    اما ابنه موضوع معلوماتنا المدعو ( ماجد ) فهو ضابط في الاطلاعات الايرانيه وهو معين بامر الاطلاعات كمدير لمكتب وزير التعليم العالي وهو من قاد حملة " اجتثاث " الاساتذه في محافظة صلاح الدين وله الدور البارز في حملة الاعتقالات الاخيره ..

    الخليه المرتبطه بهذا المجرم الايراني مكلفه بالمهام التاليه :
    1- استلام المعلومات من مدير مكتب الاديب عن الاساتذه والطلاب في كل من مجمع ( كليات باب المعظم ) والجامعه المستنصريه من الذين يعتبروهم بعثيين والاساتذه من الطائفه ( السنيه ) لغرض تصفيتهم واختطافهم وتسليمهم للاطلاعات الايرانيه المتواجدين في وزارة التعليم العالي وباسماء وهميه على انهم عراقيون وموظفين في الوزاره ..

    2- القيام بعمليات اغتيال تشمل ( ضباط المخابرات السابقين / ضباط الجيش السابق / الشرطه ) وغالبا ما تجري عمليات الاغتيال على طريق محمد القاسم في المنطقه المحصوره بين الجامعه المستنصريه ومعارض السيارات في منطقة " النهضه " ..

    3- المعلومات تفيد ان الخليه لها تنسيق مع عناصر المرور في مقر ما يسمى بشركة ( الضلال ) التابعه لمديرية المرور العامه ..

    اسماء عناصر الخليه

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أ‌- رحمن شبوط
    ب‌- علي وادي علي
    ت‌- مالك جبار
    ث‌- محمد علي مندي
    ج‌- احمد عوده
    ح‌- كرار حسين
    خ‌- طه سلمان
    د‌- طه فرهود عمران
    ذ‌- عقيل عيدان
    ر‌- سرمد كريم
    ز‌- هاني راضي
    س‌- علي فيصل غازي
    ش‌- عبد الله هاشم
    ص‌- قاسم عباس فاضل

    الخليه لهم اوكار في مدينة الثوره وفي العناوين التاليه :

    • الجوادر – محله 552 – زقاق23 – دار 27 ( بيت شبوط ) .
    • الجواد – محله 529 – زقاق12 – دار15 ( بيت عيدان ) .
    • الجوادر – محله 555 – زقاق 43 – دار 1 على 3 – ( بيت الشيخ ) .

    تعليقنا //

    ـــــــــــــــــــ
    المدعو / علي زندي / شقيقه عضو في مجلس الشورى الايراني وهو الرجل الثاني بعد المالكي في قيادة حزب الدعوه واسناد وزارة التعليم العالي لهذا الايراني المجرم الحاقد على كل ما هو عراقي وعربي جاء بناءا على اوامر من مكتب الخامنئي .

    نقول للمالكي " الكذاب" الذي يكثر من اللقاءات هذه الايام ويتحدث عن العلم والعلماء وهو الذي يقتل الاستاذه والعلماء ويسير خلف جنائزهم ويمارس جلاوزته اقسى انواع التعذيب بحق الاستاذه والعلماء في المعتقلات .. لذلك نحذر وبشده اساتذة الجامعه من موجة الاغتيالات التي ستنفذها مليشيات على زندي ومليشيات المالكي واجهزته القمعيه ولنا عوده اخرى بمعلومات مفصله عن الخطه الايرانيه التي ينفذها علي زندي

    December 17, 2011 at 7:23 pm | Reply
  7. IRAQI NORI AL HALEKI -PRIME MINSTER IS A DECTATOR- USA SHOULD BE A SHAME OF HELPING HIM

    الأثنين 12 ديسمبر 2011
    قل... ولا تقل...

    الكاتب: عبد الله الدليمي (*) :: خاص بالقادسية

    قل: (الدين الشيعي)... ولا تقل: (الطائفة الشيعية)
    فالتشيع دين معادٍ للإسلام ويعمل على تقويضه من الداخل، سلاحه في ذلك النفاق الذي ينطلي على الكثير من أهل السنة "الطيبين". ومخطئ من يظن أن ما بيننا وبينهم مجرد اختلافات ثانوية في الفروع دون الأصول. فأركان الإسلام عندهم غيرها عندنا: صلاتهم غير صلاتنا، وصومهم ليس كصومنا (من حيث التوقيت وبعض التفاصيل الأخرى)، وزكاتهم لا تشبه زكاتنا، وهكذا بالنسبة للحج. أما بالنسبة للقرآن الذي هو دستور المسلمين فهو محرف بزعمهم. بل حتى أعيادنا لا يشتركون معنا فيها. وقل الشيء عينه عن المناسبات التاريخية الإسلامية، فما يسرنا منها يسوؤهم وما يسوؤنا يسرهم. ورموز الإسلام الذين نجلهم يلعنهم الشيعة ويسبونهم، والمصائب التي ألمت بالأمة الإسلامية كمقتل سيدينا عمر وعثمان – رضي الله عنهما- يتخذون من تواريخها أعيادا يجددون فيها أفراحهم – وهذا ما لم يفعله اليهود ولا النصارى.
    ويكفي الشيعة بعدا عن الإسلام ابتداعهم ركنا جديدا لم ينزل به الله من سلطان، وهو "الإمامة" التي تلزم – بزعمهم- الاعتقاد بولاية علي (رضي الله عنه) وأحقيته في الخلافة وتكفير من يقدم الخلفاء الثلاثة (رضي الله عنهم) عليه. وحسب هذا الركن المخترع، فإن جميع أهل السنة كفار- ما يفسر إيغالهم في دمائنا وأعراضنا ومقدراتنا في العراق وغيره.
    وهنا أهيب بكل سني يرجو من الشيعة خيرا أو يعول على شراكتهم في الوطن أن يعيد النظر في ظنه بهم، وأن يسترشد بمصادرنا ومصادرهم والتاريخ – قديمه وحديثه- ليدرك حقيقة الدين الشيعي.
    ولمن لا يزال يتغنى بـالشعار الزائف: "إخوان سنة وشيعة... هذا الوطن منبيعه"، أقول: أزل الغطاء عن قلبك وعينيك لتدرك بأن الحقيقة هي: "دينان سنة وشيعة... صار الوطن للشيعة".
    قل: (حكومة أحزاب شيعية)... ولا تقل: (حكومة وحدة وطنية)
    يصر الشيعة على إضفاء صفة "الوطنية" على حكومة بغداد الإقصائية الاجتثاثية، ويزعمون بأنها تمثل كافة أطياف الشعب العراقي. وهذا محض افتراء لا يصمد أمام حقيقة كون حكومتهم حكومة إيرانية بامتياز. أما الساسة السنة المشتركون في الحكومة فلا يشكلون سوى "ديكور" لإيهام الرأي العام في العراق وخارجه بأن الحكومة تمثل العراقيين على اختلاف مسمياتهم وانتماءاتهم. فأعضاء الحكومة من السنة هم إما مجردون من الصلاحيات أو مضمونو الولاء للمالكي والأحزاب الموالية له.
    وهنا أود أن أهمس في أذن السياسيين السنة المشاركين في الحكومة: إما أن تفضي مشاركتكم في الحكومة إلى درء مفاسد أو جلب منافع لأهل السنة، وتكون لكم صلاحياتكم واستحقاقاتكم الحقيقية كاملة دون نقصان... أو الانحياز إلى مقاومة سنية بشتى الوسائل حتى نأخذ حقوقنا بأيدينا، فالحقوق تنتزع ولا تمنح. ومن ليس لديه قوة لا مكان له في عالم السياسة.
    قل: (الدين أولا)... ولا تقل: (الوطن أولا)
    حب الوطن والحرص عليه أمر فطري، لكن يجب ألا يقدم على الدين الذي يفترض أن يكون على رأس أولويات المسلم الحقيقي. ولا تعارض – في الوضع الطبيعي – بين العمل للوطن والعمل للدين.
    أما في حالة العراق اليوم، فالوضع غير طبيعي، حيث وضع الشيعة أهل السنة أمام مفترق طرق ليختاروا بين أمرين لا ثالث لهما: توحيد الله أو توحيد التراب. وانقسم أهل السنة بين هذين المفترقين، فالعلمانيون والقوميون والبعثيون آثروا وحدة التراب على وحدانية الله، فلم يجنوا أيا منهما. أما المسلمون الواعون والمدركون أن الدين هو المقدم على كل ما سواه (وفي مقدمتهم جنود القادسية العاملين في هذا الموقع المبارك)، فقد آثروا عقيدتهم على التراب الذي يجمعهم بأعداء الله وأعدائهم، فأخذوا على عاتقهم العمل من أجل الحفاظ على الدين والأرواح والكرامة لأهل السنة الذين أصبحوا هدفا للحقد الرافضي الدفين.
    وقد نتفهم تقديم العلمانيين للوطن على الدين لأنهم أصلا لا يأبهون بالدين وتعاليمه ولا يقدمون أنفسهم على أنهم مسلمون، لكن أنّى لنا أن نفهم تقديم نخبة من "علماء المسلمين" لحدود سايكس- بيكو على العقيدة التي هي أغلى ما لدينا والتي نتعرض من أجلها لحملة شرسة من قبل الحكومة الشيعية لسلخنا منها؟
    قل: (تخريب) ولا تقل: (تقريب)
    والكلام هنا موجه لمن يدعون إلى "التقريب" بين السنة والشيعة – استنادا إلى اعتبار الشيعة – خطأ – مذهبا من المذاهب الإسلامية كالمذهب الحنفي والشافعي والحنبلي والمالكي. وهذا استناد ينطوي على أحد أمرين: إما جهل بكلا الدينين السني والشيعي، وإما نية خبيثة تريد إلباس الحق بالباطل.
    إن الداعين إلى هذا "التقريب" يغفلون عن حقيقة أن الشيعي لا يكون شيعيا ما لم يؤمن بإمامة علي – رضي الله عنه – دون غيره... تلك الخرافة التي اخترعتها أهواؤهم وكفرونا على أساسها. ولا أدري كيف يكفروننا ويستحلون دماءنا وأموالنا ويعيثون في أرضنا فسادا، ولا يزال منا من يحسن الظن بهم ويرتجي معهم تقاربا هو أقرب إلى التقارب بين الدر والبعر!
    ومن هنا أدعو علماءنا من أهل الفتوى – مجامع فقهية وأفرادا- إلى تحمل مسؤوليتهم في بيان حكم الشيعة بفتوى صريحة لا مواربة فيها كما فعل أسلافنا مالك وأحمد وابن تيمية والقاضي عياض والأسفراييني وغيرهم. فلا يكفي القول بكفر علمائهم والتوقف في عوامهم حتى تقام عليهم الحجة. وإن كان علماؤهم كفارا فكيف يسمح لهم بدخول بيت الله الحرام الذي لا يحل لكافر دخوله؟ وإن كان لا بد من إقامة الحجة على عوامهم قبل الحكم عليهم، فأين جهود إقامة الحجة عليهم؟ وهل يصح ترك الأمر معلقا هكذا ليكون الفرق بين المسلم والكافر عائما كل هذه الفترة؟
    إن التفريق بين علماء الشيعة وعوامهم في الحكم غير مجدٍ وليس منطقيا، فلولا عوام الشيعة ما ساد معمموهم وسياسيوهم الذين يتبادلون أدوار الإجرام بحقنا بشكل متناغم. لذلك يجب العمل على إقامة الحجة عليهم لوضع النقاط على الحروف بما هو متاح من وسائل كالقنوات الفضائية ومواقع الإنترنت وسائر وسائل الإعلام، ولا بأس أن يستغرق ذلك سنة كاملة مثلا ليختار بعدها هؤلاء العوام إما اتباع معمميهم الذين ثبت لدينا كفرهم، وإما اتباع الدين الحق لنميز المسلم من الكافر ونضع حدا لهذا التمييع.
    فعوام الشيعة يقلدون معمميهم ويسوقون لهم، ويأتمرون بأمرهم فيحرمون ما أحل الله ويحلون ما حرم الله من خلال:
    - الإفطار في رمضان يوم يصوم المسلمون، والصوم يوم يفطرون.
    - تأخير العيدين ليوم أو يومين مخالفة للمسلمين (للتوافق مع ماما إيران).
    - منح أصواتهم الانتخابية لجلاديهم ليصلوا إلى مناصب حكومية يقومون من خلالها "بواجبهم" في ذبحنا على الطريقة "المجوسية".
    - دفع الأموال كنذور وأتاوات (خمس) لتماسيحهم وأفاعيهم المعممة ليسخروها في محاربة الإسلام والمسلمين ونشر دينهم المجوسي.
    - تقديم نسائهم وبناتهم فرائس لمعمميهم لممارسة الزنى باسم المتعة، وبالتالي نشر الأيدز وسائر الأمراض الصحية والاجتماعية.
    - العمل كقطعان في مواكب اللطم والتطبير والتجمعات التي يؤججون فيها أحقادهم وثاراتهم ضدنا، ويسبون فيها رموزنا الذين أثنى عليهم الله في كتابه.
    - تشكيل المليشيات الإجرامية كجيش المهدي وفيلق بدر وغيرهما لقتل أهل السنة وهدم مساجدهم.
    هذا غيض من فيض من شرور القوم – عوامهم وخواصهم – ولا أدري ما الذي ينتظره علماؤنا؟ وكم من الضحايا علينا أن نقدم أكثر لجلادي الشيعة لكي يقتنعوا بوضع حد لهذا التمييع الذي طال أمده!

    December 17, 2011 at 10:51 pm | Reply
  8. Carl Miller

    The Iraq War was nothing more than a group of self interested sociopaths who used the attack of 9/11 to induce the country into a needless and aggressive war. The pentagon and state department used psychological operations on a population with the purpose of manufacturing consent through; fear and stress of another attack. It's almost unbelievable that we literally destroyed another nation, pillaged and murdered their people with impunity and no one, I mean NO ONE suffers the consequences other than those who we were supposedly there to "free". I'm beginning to think that there is a higher order working the world over with a facade of sovereign nations.........

    December 18, 2011 at 1:41 pm | Reply
  9. Ben Hickman

    The Iraq war was a needless crime we we were lied into and to quote Pat Tillman ,(illegal as hell) I haven't heard it said yet but i definitely believe that the soulless leaders of the GOP and FOX news, etc. are praying that the sectarian violence blows up in a huge way so as to blame Obama and insure their victory in November. I use the word "praying" with considered contempt.

    December 18, 2011 at 2:50 pm | Reply
  10. TARIQ AZIZ

    SHAME ON YOU OBAMA BEFORE YOU LEAVE YOU SHOULD ASK THE STUPID IRAQI GOVERNMENT THE DECORATOR NORI AL HALEKI TO RELEASE TARIQ AZIZ WHO WILL BE HANGED BY THOSE THUGS, TARIQ AZIZ IS CHRISTEAN AND THOSE MUSLIM EVIL ARE KILLING US

    December 18, 2011 at 11:26 pm | Reply
  11. Mike Pappas

    Thankyou Mr. Bacevich for stating the truth and the facts. Americans need more voices like yours.

    December 19, 2011 at 1:00 pm | Reply
  12. Jeff Skjelver, USMC Ret.

    Great article, Mr. Bacevich. @One Angry Vet: You are clueless. The whole Iraq debacle has been a tragic waste of lives and resources. Open your eyes, ears, and mind to the truth and reality of what Bush's misguided and unnecessary war has done to US, and to the people of Iraq. Peace and Semper Fidelis...

    December 20, 2011 at 12:40 am | Reply
  13. HUMAYUN SHEIKH

    "Clash of Civilizations was a Project": Charles Taylor. Though they made many but two very visible mistakes:
    a) 1998 $20.00 bill &
    b) BBC Anchor Lady announced Building #7 has collapsed almost 20 minutes before it went down.

    A NEW PROJECT IS VERY AGGRESSIVELY BEING PERSUED WITH SATANIC ENGENUITY/INTELLIGENCE, i.e.,
    DEMONISATION OF:
    = ISLAM,
    = MUSLIM COUNTRIES, ESPECIALLY PAKISTAN, THE ONLY MUSLIM NUCLEAR POWER,
    = PAKISTAN'S FORCES (WHICH MADE U.S.A. SOLE SUPER POWER),
    = PAKISTAN'S JUDICIARY (WORKS FOR PEOPLE),
    = PATRIOTIC, MOSTLY MUSLIM LEADERS,
    = ISLAMIC CULTURE IN ITS ENTIRETY AND SO ON,
    AND:
    IGNORING, WHY TOO MANY WESTREN MEN & WOMEN ARE ACCEPTING ISLAM etc., etc.,

    american justice.jpg

    american justice.jpg

    December 20, 2011 at 2:44 am | Reply
  14. Khan ahmad

    It is a normal thing for U.S.A. and her war machine to keep money rolling in their pockets.

    December 20, 2011 at 5:19 am | Reply
  15. ghouri

    Army officers have also consiance. Irak war was from day one illegal rather all wars are illegal. At the end of the day they have to talk if they have done before could save lifes of millions but war mad america has no interest.
    War creates problems, hatred, killings and destruction. Once Irak a model in middle east in ten years of war total destruction but Busch enjoys his life as usual but was a curse not only from Irakis but also from his soldiers killed or invalid.

    December 20, 2011 at 5:28 am | Reply
    • musings

      I'll grant you that the Iraq was made on a lie. I do not say that all wars are illegal. But Iraq was because it was done on a lie.

      December 20, 2011 at 9:32 am | Reply
  16. Roberto Bouret

    One angry vet would do well to go to school and study some history.....

    December 20, 2011 at 10:34 am | Reply
  17. Jeff Huber

    The world is a better place without Saddam Hussein? Jesus in a camisole, Andy, Iraq isn't even a better place without Saddam Hussein.

    December 20, 2011 at 1:37 pm | Reply
  18. tom

    I really distrust the CFR group, as these think tanks get us into half the ish were in, but he has a point, what have we accomplished? Nothing, sad to say those lives and that treasury were a complete waiste of our time and interests, hopefully the reflection of the people on this war will make more think twice before we carlessly sacrifice blood and money for absolutly nothing than enriching the military industrial complex at the expense of this nation

    December 20, 2011 at 6:28 pm | Reply
  19. Ad_emb

    Don't think only of your own country like doing the demostration of occupying Wall Street. All of people must appeal the evil of Government all about invision war of Iraq, to apologize to. In oerder to do it, you should make freedom of speech in progression little by little to build the true democracy. I will hope that you will know that it is important even being Government in your ways. And it is also importnant of making it funny for people to have a fun for it.My website, searching“midemosite” or "hecksite"

    April 25, 2012 at 4:18 am | Reply
  20. The beneficial strawberries nutrition

    Thank you for any other informative site. The place else could I am getting that kind of info written in such an ideal means? I have a undertaking that I am just now working on, and I've been at the glance out for such info.

    May 9, 2012 at 5:23 pm | Reply

Post a comment


 

CNN welcomes a lively and courteous discussion as long as you follow the Rules of Conduct set forth in our Terms of Service. Comments are not pre-screened before they post. You agree that anything you post may be used, along with your name and profile picture, in accordance with our Privacy Policy and the license you have granted pursuant to our Terms of Service.