January 23rd, 2012
06:00 PM ET

GPS Panel: Will Iran finally change course?

Here's the second half of our all-star panel on  the GOP, the economy, Iran, and more with Arianna Huffington, Mort Zuckerman, David Frum, and Steve Rattner.

Here's a transcript of our discussion, which focuses on Europe and Iran:

FAREED ZAKARIA:  So we were talking about the United States, but, you know, whenever you get despair, you can look at Europe to cheer yourself up, right? Your country of native origin, again, seems to be teetering on the brink.  It is just going to default?  What do you think is going to happen in Greece?

HUFFINGTON: Well, in the end, you know, Greece may decide to leave the euro, simply in order to prevent civil unrest and to be able to start growing their economy again.

You know, just cutting, and trying to sort of get out of the crisis simply through austerity measures, isn't going to work for Greece, isn't going to work for everyone. And the civil unrest in Greece is a major factor that more and more politicians, economists are really taking into account in making decisions.

ZAKARIA:  Steve, you studied this …

RATTNER: But if Greece were to leave the euro - and I agree that's a real possibility - they would have a completely non-functioning economy.

Their banking system would disappear. They'd be forced to make far more major cuts in their government workers, in the government programs, because they couldn't borrow any money, obviously, and they don't have the tax revenues to cover it.  It would a disaster for Greece to leave the euro.

ZAKARIA:  Then what happens, because they can't - they can't roll over these - there's a numbers are too big.

RATTNER:  The best chance for Greece is to actually do what the rest of Europe is trying to get them to do, which is to agree to an austerity program - and I agree with you totally, Arianna, the limits of how that - of that, and then get the debt holders to agree to take this haircut down to some level that, at least in theory, they can do. Fundamentally, at the end of the day, the Greeks have to decide whether to pull themselves together and get to work, because that's been the fundamental problem.

ZUCKERMAN:  - but they also don't pay taxes.

RATTNER:  And they don't –

HUFFINGTON:  - but you have like 40 percent youth unemployment.  I mean, I was in Greece in the summer.  I went to Syntagma Square multiple times the day and night.  And you know what's happening there is just - cannot be dismissed.  You know, these are people who feel they have no hope for the future.  And when you have no –

RATTNER:  But what's your solution?

HUFFINGTON:  Well, what I'm saying is that right now, just look at what has happened so far.  Greece has put forward all the cuts that it was asked.

RATTNER:  No, it has not.

HUFFINGTON:  Yes, it has.

RATTNER:  It has not, Arianna.  It's done almost nothing.

HUFFINGTON:  It has and the results have not led to the revenue prospects that were expected because there is no growth.

ZAKARIA:  We've got to go on.  I want to change the subject entirely:  Iran. Mort, one of the things the president has done over the last few weeks has been to really ratchet up the pressure on Iran. For the first time that I've ever heard Bibi Netanyahu who was saying the pressure is working, the sanctions are working, the Iranians are wobbling. Do you think that, A, this is likely to solve the problem or at least keep the pressure on Iran in a kind of effective way?  And, B, will it change the dynamic where people in this country, particularly many Jewish Americans thought that Obama was not doing enough to look after Israel's security?

ZUCKERMAN:  I don't know how to assess what the impact is on Iran.  It's a very, very radical government.  They are very ideologically driven.  Nobody can predict what will influence the Iranians, because they do have one thing that works for them.  It's called oil.  And that keeps them solvent and keeps them reasonably effective.  But the political system is a mystery to a lot of people.

ZAKARIA: But they’re having real trouble on oil.

DAVID FRUM: The reason the United States has been acting so forcefully against Iran and so many other people have been joining us is not because of Israel's security, it's because of the security of the Gulf. This is a de facto American-Israeli-Saudi-German alliance in which the stake is not just Israel's security, and that is why, you know, I think if President Obama tries to make this an ethnic point, he will - it will justly backfire on him.

ZAKARIA: The price of oil is now $110 a barrel, with lower demand in the United States, with demand weakening in China, presumably it's that high because everyone's worried.

RATTNER:  Yes, and so the numbers are pretty simple.  Iran produces, I believe, about 2.8 million barrels a day.  There's about 4 million barrels a day of spare capacity in the whole world.  So if you take Iran out of the picture, you're operating on a razor-thin margin.  And this is our vulnerability as a world to the oil situation.

HUFFINGTON:  But that also shows…

RATTNER: Can I just finish? - to the oil situation.  I do think it is really remarkable how much cooperation we've been able to get out of places like China and India and all in this effort, and it just shows how scared people are about the nuclear side of Iran.

But we have to - we have to thread the needle. We have to make this work, so that Iran cooperates and we get what we need on the nuclear side, and they keep shipping - are able to resume shipping their oil, because the world cannot - oil prices will go a lot higher if Iranian oil is out of the picture.  That's the problem

HUFFINGTON:  I think it's important for us to look at how Iran got so powerful, and what our contribution to that was, because we invaded Iraq.  You know, we don’t want to go back to the invasion of Iraq, which I consider one of the most disastrous foreign policy decisions America has ever made. But we must, because I think we're going to make worse decisions if we don't understand the unintended consequences of that one.  And any time we discuss Iran, and the growing power of Iran, and the growing possibility of dangers from Iran, we need to remember, that we are partly responsible for that.

And we see how Iraq, the Iraqi government is getting closer and closer to Iran.  And the dangers of that and –

ZUCKERMAN: The Shia government –

FRUM: In 2011 Iraq produced for the first time more oil than it did before the first Gulf War.  Iraq is now back as a producer –

HUFFINGTON:  - is that a good enough reason for what we did, given the cost, the incredible cost - and the ongoing costs?

FRUM:  You can weigh the costs and benefits, but you can't ignore there is a benefit.  Iraq is back as an oil producer.


Post by:
Topics: 2012 Election • Economy • Elections • Iran

« Previous entry
soundoff (22 Responses)
  1. alongfortheride

    The Ferris Wheel has been spinning so long, before any of us were even born, that most Americans have forgotten they are along for the ride. In the meantime, the bolts have rusted away and the wheel is spinning out of control, and in real life- there are no heroes with superpowers to save us. This war will reach us all, I fear.

    January 23, 2012 at 7:51 pm | Reply
  2. tim

    iran wont change until we do something about russia and china backing them and north korea.they are the true reasons for whats going on.to me they are two cowards trying to get iran to do something they wish they could.

    January 23, 2012 at 8:45 pm | Reply
  3. sammy

    The Regime in Qom needs to be dealt with an Iron First of the military...The regime has comitted enough terrorism.

    Cashtextsmoney . blogspot . com

    January 24, 2012 at 4:43 am | Reply
  4. j. von hettlingen

    The Greek Treasury is busy contacting tax-havens and detecting rich tax-dodgers abroad. Alone in Switzerland 12 billion dollars could be hoarded.

    January 24, 2012 at 6:08 am | Reply
  5. Thinker23

    Iran will not change it's course until it will be forced to change it. Forcing Iran to change is not a matter of choice, it's a matter of time.

    January 24, 2012 at 6:17 am | Reply
  6. j. von hettlingen

    Yes, Mr. Frum the concerns shared by several countries about the security of the Gulf isn't for the sake of Israel, but for the oil passing through the Strait of Hormuz.
    The pressure the West is exercising on Iran leads to the surge of oil prices. The E.U. embargo will not take full effect until 1 July 2012. Meanwhile as long as the tensions don't get eased, Iran will benefit from the high oil-prices.

    January 24, 2012 at 6:29 am | Reply
  7. Bill

    Iran will do what it has always done and the US will do as it has always done. Iran will become a nuclear power in the forseeible future. The middle east will be even in more turmoil and wars than the past 25 years. If the US republicans and democrats have their way, we will have continuous guarantees of our elite military, but no money to pay them or maintain the toys.

    January 24, 2012 at 9:32 am | Reply
  8. Marine5484

    What Iran needs to do is to go to the UN and propose a deal similar to that of South Africa. They will let the UN inspection teams into their country to verify that they will use nuclear energy for peaceful purposes only as in the case of South Africa. But then again, Saddam Hussein in 2002 agreed to such a deal which did him no good in the end thanks to that cursed G.W. Bush who wanted war at any cost! These warmongers in Washington make me sick, especially that Rick Santorum who can't seem to wait for the big guns to go off!!!

    January 24, 2012 at 11:12 am | Reply
    • AlexShch

      That exactly the point: Iraq came under attack in spring 2003 because if not attacked at that moment, then the UN Weapon Inspector report is due just three month later certifying that the nonexistence of WMD (basically stating that whatever was found has been destroyed). Then in fall 2003 the question on lifting sanctions would be brought into US Gen. Assembly. There GWB will have very hard time to explain there why the sanctions and the no-fly zone should be kept in place. Especially given the situation that European allies (France and Germany were strongly against maintaining the sanctions at that time), not mentioning Russia and China.

      Poor naive Saddam even agreed to destroy all his Al Somoud missiles two month before the attack, even thought these technically were within the 280km range he was allowed to posess.

      January 24, 2012 at 12:15 pm | Reply
  9. AlexShch

    Can anybody on this board summarize all the evidence available that Iran works on nuclear weapons?

    All what I see is that Iran got fed up with Russia using the overall situation to extort a much money as possible by selling its services, including nuclear fuel to Bushehr Power Plant, at grossly elevated prices simply because nobody else in the World would sell it to them.

    January 24, 2012 at 12:03 pm | Reply
    • Thinker23

      It's pretty difficult to summarize ALL the evidence as there is always a chance that something was left out. This being said, however, hundreds of those long range ballistic missiles Iran acquired during the last several years are a CONVINCING ENOUGH evidence considering that these missiles are virtually harmless without proper warheads...

      January 26, 2012 at 5:22 pm | Reply
  10. secrets from iraq urgent

    عاجل .. عاجل .. وخطير للغاية – توجيهات رئيس الوزراء نوري المالكي للاجتماع الخاص بالقادة الأمنيين الذي عقد في مقر حزب الدعوة / محافظة ديالى

    شبكة المنصور
    هدهد سليمان

    أرسل ( الأسد السائح ) لهدهد سليمان محضر الاجتماع الذي كان حاضرا فيه والخاص بالقادة الأمنيين وبعض شيوخ العشائر , والمنعقد بتاريخ ( 18 / 12 / 2011 م ) في مقر حزب الدعوة في محافظة ديالى والذي ينص على ما يلي :

    محضر اجتماع القادة الأمنيين لمحافظة ديالى في مقر حزب الدعوة :

    1. تم عقد الاجتماع الخاص بالقادة الأمنيين في مقر حزب الدعوة /محافظة ديالى بتاريخ ( 18/12/ 2011م ) وقد حضره كل من :-

    أ. قائد شرطة ديالى

    ب. قائد عمليات ديالى

    ج. قائد الفرقة الخامسة

    هـ. عدد من آمري الألوية والوحدات في الفرقة الخامسة

    و. السيد صادق الحسيني ( نائب رئيس مجلس محافظة ديالى )

    س. مدير الشؤون في ديالى

    ح. مدير الوكالة الوطنية ( العميد غانم )

    ط. مدير مكافحة الإرهاب ( العميد فاروق )

    ي. مدير الجرائم في ديالى

    ك. مدير مرور ديالى

    ل. رئيس مجلس إسناد ديالى

    م. شيوخ عشائر ديالى وهم كل من :-

    أولا . الشيخ بلاسم حميد ملا جواد التميمي

    ثانيا. الشيخ رعد حميد ملا جواد التميمي

    ثالثا . الشيخ مازن حميد ملا جواد التميمي

    رابعا. الشيخ برهان الضاحي

    خامسا . الشيخ حميد ألشمري

    سادسا. الشيخ سعود احد شيوخ عشائر (بني طي )

    سابعا . عدد من المختارين في ديالى

    2. في بداية الاجتماع رحب مسؤول الجلسة السيد ( مثنى التميمي ) بالسادة الحضور وأشاد بمواقفهم الشجاعة في مقارعتهم فلول البعثيين والصدامين في ديالى والطائفيين في حكومة ديالى وفلول القاعدة , ثم قرأ توجيهات دولة السيد رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤول جناح حزب الدعوة في العراق التي تنص على ما يلي :

    ( إخواني أرى فيكم عيون الأرامل والمفجوعات واليتامى والبيوت المهدمة والحسينيات المهدمة في بعقوبة واقضيتها ونواحيها وقد علمت من إخواني بان هنالك مناطق في ديالى لن تصلها مجالس العزاء لأبي الأحرار الحسين (سلام الله عليه ) وقد وجهت المسؤولين الأمنيين بوضع في كل بيت من بيوت ديالى راية من رايات الحسين ومتابعة من يعبث بها ) , واليكم أهم توجيهات دولة رئيس الوزراء نوري المالكي :-

    (1) زيادة المراكز الأمنية في كل مناطق بعقوبة واقضيتها ونواحيها وخاصة المناطق التي توجد فيها شيعة قليلون .

    (2) أمر سيادته بتفعيل جميع مذكرات القبض بحق المطلوبين من البعثيين وشيوخ العشائر المطلوبين امنيا" وقضائيا" وكل الجرائم .

    (3) أمر بمتابعة الخارجين من السجون الأمريكية وإلقاء القبض عليهم وإعادتهم إلى السجون .

    (4) متابعة البعثيين من المدنيين والعسكريين المتقاعدين وأصحاب النفوذ في المحافظة ومحاصرتهم وسجنهم أو إجبارهم للخروج خارج العراق .

    (5) إعطاء مبالغ مجزية للمخبرين السريين وعيوننا في كافة مناطق محافظة ديالى .

    (6) اجعلوا النقاط الأمنية بالقرب من المخبرين السريين والمختارين المواليين للعملية السياسية .

    (7) على الأجهزة الأمنية أن تلبي جميع شكاوى الشيعة فورا .

    (8) السماح بتسليح البيوت الشيعية وأي شخص قادر على حمل السلاح وإعطائهم إجازة فورا" .

    (9) تفعيل العمل ألاستخباري وهذا الكلام موجه إلى (العميد غانم) اذ عليه واجب العمل بكل الوسائل لجلب العناصر المرتبطة بحزب البعث والقاعد ومتابعتهم يوميا" ويجب إرسال موقف يومي إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة.

    (10) تبديل المختارين الذين لا يأتون بمعلومات عن البعثين والصدامين والقاعدة وإذا اضطر الأمر تهديدهم باسم القاعدة .

    (11) الإكثار من التحري والمداهمات من قبل كل الأجهزة الأمنية والاستخبارية وخاصة في المناطق ذات الكثافة السنية .

    (12) التظاهر في المداهمات بان تشمل كل فئات الشعب في الظاهر ولكن لا تشمل المكون الشيعي في المناطق السنية .

    (13) متابعة العسكريين من الضباط في الجيش والشرطة من الذين ليس لهم ولائهم للحكومة إما عزلهم أو إحالتهم إلى المحاكم أو نقلهم إلى خارج محافظة ديالى .

    (14) متابعة أعضاء مجلس محافظة ديالى والمحافظ ونوابه وتفعيل كل مذكرات إلقاء القبض .

    (15) الفدرالية خط احمر بالنسبة للحكومة ولا نقبل بها مهما كلف الأمر وسوف نرسل لكم التوجيهات والتعليمات المستقبلية بصدد ذلك، وسيتم استدعاء كل المسؤولين الأمنيين إلى بغداد حول ذلك .

    (16) توزيع مبلغ قدره (15) خمسة عشر مليون دينار لكل شخص يقوم بمجلس عزاء الحسين وخاصة في المناطق السنية وحمايتهم من البعثيين والصدامين والقاعدة وتخصص نقاط أمنية بالقرب من مجالس العزاء .

    (17) استخدام العنصر النسوي في الحصول على معلومات عن البعثيين والصدامين والعناصر المؤثرة في شارع ديالى .

    (18) استخدام كاميرات الموبايل أو التسجيلات حول ما يدور من كلام في المقاهي والجلسات الخاصة حتى لو اقتضى الأمر الإغراء بالنساء في سبيل الحصول على المعلومات .

    (19) استخدام (الشرطيات) في العلاقات الجنسية مع الضباط المتقاعدين وشيوخ العشائر وكذلك البعثيين للحصول على المعلومات حول آماكن تواجد العناصر الإرهابية ومكان اجتماعات البعثيين في ديالى .

    (20) لدينا معلومات مؤكدة بان هناك اجتماعات بعثية وصداميه مستمرة وتم إلقاء القبض على بعض القيادات المدنية في ديالى وقد اعترفوا بنشاط البعث في ديالى وسوف نتابعهم أينما كانوا وفي أي وقت وهم تحت المراقبة .

    (21) توجيه كافة أصحاب الأموال في ديالى والمحافظات الأخرى بشراء العقارات والعمارات والبيوت ومن المكون الشيعي لكسر الذريعة لدى المكون السني في ديالى وهذا يجب أن يتم بأسرع وقت ممكن .

    (22) توجيه كافة التجار وخاصة من المكون الشيعي بالسيطرة على كافة التجارة في ديالى من المواد المستوردة والمصدرة ووضع العقبات أمام التجار من المكون السني وتوجيه التهم إليهم بالإرهاب أو مساعدة الإرهاب .

    (23) على دائرة تسجيل العقاري في محافظة ديالى القيام بتوزيع قطع أراضي إلى المتضررين الشيعة وشمولهم بالقروض والمنح فورا" .

    (24) توجيه كافة الأجهزة الأمنية في ديالى والحكومية وشيوخ العشائر الموالية ألينا وكذلك الوقف الشيعي ببناء حسينيات مقابل كل جامع من المكون الثاني ووضع نقاط أمنية بالقرب منها , وهذه مهمة جدا" وعلى الوقف الشيعي (المرجعية ) العمل به فورا".

    (25) الإكثار من السلع الإيرانية في ديالى والبيع بأرخص الأثمان .

    (26) إيصال الوقود إلى العوائل الشيعية والمواكب الحسينية بأسرع وقت .

    (27) تبليغ كافة الأجهزة الأمنية والحكومية والمختارين بتدقيق كافة العوائل المهجرة وبيان أسباب التهجير.

    (28) كل شخص سواء" كان عسكري أو شرطة أو مدني عليه القيام بعلاقات جيدة جدا مع أشخاص المكون السني من خلال تسهيل أمورهم الإدارية لدى دوائر الدولة وتبليغ كافة المسؤولين حول ذلك ومن بعد كسبهم إلى حزب الدعوة حتى لو اقتضى الأمر تعيينهم في أجهزة الشرطة أو الجيش آو أي وظيفة مدنية .

    (29) على كافة القادة الأمنيين من ضباط الجيش أو الشرطة أو الأجهزة الأمنية التحرك على الضباط والجنود من الجيش والشرطة للمكون السني وتشجيعهم إلى الانتماء لحزب الدعوة وفي حالة رفضهم يتم إما إقصائهم أو توجيه بعض التهم الإرهابية لهم وهذا من أهم الأمور المهمة في المرحلة المقبلة .

    (30) هذه الأمور التي تم طرحها في هذا الاجتماع سوف يتم متابعة تنفيذها من قبل كافة تنظيمات الائتلاف الوطني في ديالى وكذلك مكتب رئيس الوزراء وفي حالة تلكأ أي جهة سوف يتم محاسبة الجهة المقصرة فورا".

    (31) أكد الحاضرون بأنهم سوف يكونون العين الساهرة في ديالى لنصرة الأقلية المظلومة من المكون الشيعي وسوف نبسط الأمن بكل الوسائل المتاحة وإننا إنشاء الله قادرون على تنفيذ ما يطلبه دولة رئيس الوزراء الدكتور نوري المالكي ولا نسمح للبعثيين والصداميين والقاعدة من العبث بأمن ديالى وترويع أهلها فنحن قادرون على تنفيذ كل هذه المطالب بأسرع وقت .

    (32) المعوقات التي يعاني منها حزب الدعوة في ديالى فهي :-

    أ – صعوبة الحصول على مذكرات الاعتقال من قبل بعض القضاة بحق بعض الناس .

    ب – كثير من المعلومات تصل إلى الشخص المطلوب قبل إلقاء القبض عليه .

    ج – كثرة التوسط على المجرمين والموقوفين من بعض الضباط والشيوخ السنة مما يدفعهم على دفع أموال لإخراجهم من السجن .

    د – تم رفع أسماء بعض الضباط والمراتب من الجيش والشرطة لغرض نقلهم أو إقصائهم أو إحالتهم إلى القضاء من المكون السني ومضى فترة طويلة على ذلك دون إجابة .

    هـ – يجب زيادة عدد الشرطة في ديالى وكذلك الأجهزة الأمنية لغرض ضبط الشارع في ديالى .

    هذا وقد شكر مسؤول الجلسة ( مثنى التميمي ) جميع الحاضرين متمنيا" لهم الموفقية في عملهم داخل هذه المحافظة الملتهبة والتي عبث فيها الإرهاب ودمر بناها التحتية .

    للعلم رجاءا .. مع تحيات هدهد سليمان من قلب المنطقة الخضراء .

    January 24, 2012 at 5:04 pm | Reply
  11. Tariq

    Iran will develop a nuclear weapon and nothing can be done to stop them from it. Iran does not attack other countries and start wars. Israel lobby is pushing America to war with Iran. Israel doesn't care how many American boys die in fight with Iran. Washington politicians bought with Israeli money don't care how many American boys die in fight with Iran. Stupid American public is being brainwashed by Israeli bought American media to believe this war is necessary. Do not believe the lies open your eyes!!

    January 24, 2012 at 7:06 pm | Reply
    • Marine5484

      Thank you, Tariq. You said it all!!!

      January 24, 2012 at 9:27 pm | Reply
    • RCDC

      Nobody will win on this war if it starts. Although in the judgement days people will be judge for their actions by God.Taking somebody's life is evil and a mortal sin. Only God has the right to take away someone's life. Although defending someones life or of it's own is self defense. Using an atomic bomb to kill millions of people is murder and a sin in the eyes of God and man. Preventing one from using one is a big sacrifice on both physical and spiritual life. We have an obligation to preserve the body and life of other people. Psalm 82:4 even cites an obligation to protect those who are in danger:

      Psalm 82:4 Rescue the weak and needy; Deliver them out of the hand of the wicked.

      Consider also Proverbs 24:11, which indicates we have a duty to preserve the lives of those who are harming themselves:

      Proverbs 24:11 Deliver those who are drawn toward death, And hold back those stumbling to the slaughter.

      January 24, 2012 at 10:40 pm | Reply
    • Thinker23

      Israel did not start any wars in the past as well, genius, but it did and will defend itself when attacked.further, if you believe. That American politicians could be bought by Israeli money how come the Arabs and the Iranians did not buy them over yet considering the almost unlimited amount of petrodollars in their disposal?

      January 26, 2012 at 5:27 pm | Reply
  12. mimi jacques

    Miscomprehension when it comes to Greece. Greece should never have gone to Eurozone- neither Spain nor Portugal – these three countries have a lot in common- Spain is the destination of many British retirees- cheap living,good food,sun and surf; then the vacationers whether from the North (Europe) or from the Middle East (Arabs); Portugal is much the same but with different vacationers. Greece is and always has been the place to go for vacations-island hoppings,yachting,cruiselines,students- even retirees moving there from other European countries. When income is reduced (unemployment/underemployment) waging NATO wars (a lot of money)- housing bubbles from Ireland/Iceland/Spain/Portugal with the same standards of lending like in US (no verfication/minimum requirement for 2nd homes etc) Greece suffers at once- leee tourism,less yachting,islandhopping/less cruiseships/less produce ,feta,olives,fish,goat milk etc for export- they have all the personnel for tourism and then the plunge- unemployment- g'ment workers no tax revenues coming in but they have chits based on the good old days. Greece has to have a moratorium for its debts (since bankruptcy is not available)- get itself back on its feet and lure tourists from else-where (with enough drachmas to spend). The whole Eurozone was the culmination of Jean Monet and US asst;secr.of army (no defense dept.yet) McCloy- he also worked in the same Dillon and Reed as did James Forrestal. One way out could be to make Euro akin to American Express checks and each Eurozone country having the same formula as does American Express. When it comes to Iran- it is the Ahmedinejad -Rev.Guard (some) section vs. Khamenei and the Larijanis. If the Speaker of the Majlis would ask the French and Israeli Presidents with their nuclear experts to come over to Iran to see for themselves and verify whether or not there are nuclear weapons program(s)afoot- it would be in the best interest of Iranians.

    January 25, 2012 at 4:13 pm | Reply
    • Thinker23

      If my neighbor was running around with a gun yelling that I and my family would soon be killed I would not trust his words about having no intentions to get the bullets...

      January 26, 2012 at 5:34 pm | Reply
  13. COUNTER FITED DOLLARS AND IRAQI DINAR DONE BY IRAN

    علم هدهد سليمان ومن مصدر امني مهم , أن هناك طائرة نقل إيرانية تحط أسبوعيا في مطار النجف الاشرف وهي محملة بالمليارات من الدنانير العراقية المزورة من إيران وبعد ذلك يتم نقل هذه المليارات من الأوراق النقدية العراقية المزورة تحت حماية أمنية مشددة وبإشراف عدد معين من كبار المسئولين في أحزاب الائتلاف الوطني إلى البنك التجاري العراقي فرع النجف الاشرف لغرض إيداعها به , ومن ثم سحب البديل عنها بالعملة الصعبة والتي تقدر بالمليارات من الدولارات ثم تحمل سراً بنفس الطائرة لتقلع بها إلى طهران . this is a fact every week an Iranian plan fly to iraq and directly to najaf province not baghdad in this najaf province the evil province in iraq , this plan brings billions of Iraqi dinars faked Iran dinar from iran and exchange it with USA dollars in janaf under the watch of al hakeem and al maleki group, bringing billions of dollars back to iran and then give to Syria , Russia and Hezbollah. WHY USA DONT DO NOTHING , WHAT IS THE USE OF SANCTIONING IRAN AND KEEPING THE EVIL IRAQI PRIM MINSTER DOING THIS EVIL DEEDS WAKE UP OBAMA

    January 29, 2012 at 11:30 am | Reply
  14. IRAN KILLING MORE TOP IRAQ TEACHERS....

    لمناسبة استشهاد الرفيق حكمت العزاوي مرة اخرى العار لكم يادعاة حقوق الانسان

    شبكة المنصور
    صلاح المختار

    لقد قيل بصواب ان الفرع مثل اصله ، وهذه الحقيقة تنطبق حرفيا على لجان حقوق الانسان العربية التي ترى بعين واحدة هي العين الامريكية ، فما ان ترى عين المخابرات الامريكية حالة تريد تسليط الاضواء عليها حتى نرى لجان حقوق الانسان العربية تتبارى في اصدار البيانات وتنظيم الندوات تعبيرا عن الاحتجاج على خرق حقوق الانسان في هذا القطر العربي او ذاك ، ولكن هذه اللجان ذاتها تصاب بالخرس والعمى والطرش عندما يتعلق الامر بحقوق الانسان التي تخرقها امريكا ودمى امريكا العرب وجنود امريكا ، فمنذ فرض الحصار على العراق وتطور الامر الى غزوه وما ترتب على ذلك من استشهاد اكثر من اربعة ملايين عراقي بين عامي 1991 و2011 ، وتعرض من لم يستشهد للموت البطئ نتيجة انعدام او ضعف الخدمات وتعمد ما يسمى ب ( المجتمع الدولي ) منع ازالة كارثة العراق ، وتشرد سبعة ملايين عراقي من ديارهم ، واغتيال مئات العلماء والخبراء العراقيين واختطاف مئات اخرى مازال مصيرهم مجهولا ، ووضع ملايين المهجرين العراقيين امام تحدي انعدام المورد المالي ورفض دول اوربا واستراليا وكندا قبولهم وقبول عدد قليل جدا منهم فقط ، وقيام الانظمة العربية ب ( واجبات الاخوة العربية ) بتعذيب العراقيين وجعل نهاراتهم اسود من ليلاليهم عن طريق عدم منحهم الاقامة وان منحت لهم جعلت وسيلة اذلال لهم ونهب لليسير من المال الذي يحصلون عليه بشق الانفاس .

    لقد اصبحت مأساة شعب العراق بحق الكارثة الانسانية المنسية ، وكنا نحن ابناء العراق ، ورغم كل شكوكنا بمنظمات حقوق الانسان ، نتوقع منها على الاقل سد طريق نقدها باصدار بيانات ولو شكلية وقليلة لادانة الاعمال البربرية التي تعرض ويتعرض لها ابناء العراق وقادته المدنيين والعسكريين ، سواء على يد الاحتلال الامريكي والايراني للعراق او على يد الانظمة العربية التي تتفنن في اهانتهم وتعذيبهم ونهب ما لديهم من اموال شحيحة ، ولكن وكما تكرر الامر منذ عقود فان هذه اللجان ترى بعين امريكية وتسمع باذن امريكية وتطرب لانغام امريكية فقط ، اما انين المعذبين وشهقات المحتضرين في العراق فانها لا تصل اسماعهم ولا تحرك انسانيتهم ابدا .

    مناسبة هذا التذكير هو استشهاد الرفيق المناضل حكمت العزاوي في سجون الاحتلال نتيجة للتعذيب البطئ له ولعشرات الرفاق الاخرين ، ومن بين اشكال التعذيب عدم معالجتهم رغم انهم كلهم كبار سن ولديهم امراض تتطلب العلاج المستمر ، لكن الاحتلال الامريكي والسلطة العميلة في بغداد تعمدا وفق خطة موضوعة تصفية رموز العراق ليس عن طريق الاعدام الرسمي فقط بل ايضا عن طريق اهمال المرضى منهم ومنع الدواء عنهم فتكون النتيجة الحتمية هي موتهم واحدا بعد الاخر في سجون الاحتلال .

    وقضية الرفيق حكمت العزاوي مثال صارخ على اهمال منظمات ولجان حقوق الانسان العربية لقضيته فبالرغم من النداءات المتكررة والتحذيرات المستمرة منذ سنوات والتي كانت تلفت النظر لحالته الصحية الخطيرة وعدم تلقيه العلاج المطلوب انسانيا حتى لمن يحكم عليهم بالاعدام من المحكومين العاديين ، الا ان دعاة حقوق الانسان لزموا صمت الموتى وكأن اسرى العراق ليسوا بشرا تشملهم حقوق الانسان ! انه امر اكثر من غريب ويصل درجة الوقاحة ان تتجاهل لجان ومنظمات حقوق الانسان العربية الحالة الخطيرة للاسرى العراقيين واغلبهم شخصيات معروفة عربيا وعالميا ! والاكثر مدعاة لليقين ان تلك الجماعات المطالبة بحماية حقوق الانسان ليست سوى بيادق امريكية هو ان عمليات خرق حقوق الانسان العراقي لا تحتاج لتوثيق او تحقيق لانها تمت وتتم غالبا عبر شاشات التلفزيون وبصورة متكررة وصدرت وتصدر بها اعترافات امريكية او من المسؤولين في الحكومة العميلة في بغداد ، مثل طريقة معاملة من قدموا للمحاكم من قادة العراق وتعرضهم للضرب والاهانات امام الملايين وحرمانهم حتى من الملابس اللائقة ، كما حصل للشهيد برزان ابراهيم الذي كان يحضر جلسات المحكمة بملابسه الداخلية ، والمناضل الشهيد الحي طارق عزيز الذي كان يحضر المحاكمات بالبيجاما ! فهل كان الاحتلال عاجزا عن تزويد الاسرى بملابس مناسبة لحضور جلسات عامة ؟ ام انه تعمد اهانة العراق وشعبه بجعل قادته يحضرون محاكمات نقلتها اجهزة التفزيون العالمية بالبيجاما او الملابس الداخلية ؟ ورغم هذه الحالات المثبتة فان هذه اللجان لم تتحرك و لم تصدر بيانا لادانة هذه الخروقات الفظة والخطيرة لابسط واهم حقوق الانسان وهو حق الحياة وحق الكرامة الانسانية . وحينما اعدم الشهيد برزان ابراهيم اعلنت الحكومة العميلة في بغداد رسميا ان راسه انفصل اثناء اعدامه ، وانفصال الرأس امر غريب في الاعدامات وكان يجب على لجان حقوق الانسان ان تجري تحقيا حول الامر لمعرفة كيفية انفصال الراس ، لكنها لم تفعل وكأن الامر طبيعي ، تمام مثلما فعلت القوات الامريكية والسلطات الامريكية التي تحتل العراق وكانت تشرف على المحاكمات وقتها .

    لقد اصيب الدكتور محمد مهدي صالح الراوي وزير التجارة العراقي في العهد الوطني بالعمى وهو في الاسر لان كل النداءات التي وجهت لانقاذ عينيه ذهبت ادراج الرياح ولم تكلف اي لجنة من لجان حقوق الانسان نفسها حتى باصدار بيان مطالبة بتوفير العلاج ، وعميد الاسرى العراقيين الرفيق المناضل طارق عزيز يواجه الموت ببطء نتيجة حرمانه من الدواء عمدا رغم تدهور صحته ، وفي حالة الاستاذ طارق عزيز نلاحظ العمى الكامل لجماعات حقوق الانسان حيث ان جهات دولية وعربية كثيرة لا صلة لها بما يسمى حقوق الانسان تأثرت بسوء معاملته وطالبت باطلاق سراحه مرارا وتكرارا ولكن ابطال حقوق الانسان لم يتكلموا ولم يسمعوا ولم يروا ! انهم مصرون على تجاهل مأساة مئات القادة في سجون الاحتلال في العراق ، ويتعمدون تجاهل ماسي ملايين العراقيين داخل وخارج العراق ولكنهم نشطاء بلا حدود عندما يتعلق الامر باستنفار تعلنه امريكا للدفاع عن حق انسان او بضعة افراد يقال انهم تعرضوا للاضطهاد هنا او هناك !

    اين انسانية هؤلاء الاوغاد الذين يستخدمون دائما اسم حقوق الانسان في تنظيم الحملات الشرسة ضد اطراف بعينها ولكنهم يتفرجون على احتضار رجالات العراق في سجون الاحتلال ؟ يكاد هؤلاء ان يقولوا بصلافة واضحة ( دع قادة العراق يتعفنون في سجون الاحتلال حتى الموت ) ! فهل هذه هي واجبات لجان حقوق الانسان العربية ؟ وهنا لابد من التنبيه الى ان هذه اللجان والجمعيات قد كشفت مؤخرا واكثر مما مضى ، فحينما بدأت تظاهرات الجماهير ضد النظم العربية وجدنا هذه اللجان تنشط ولكن بصورة انتقائية فتسلط الاضواء على خروقات حقوق الانسان في قطر ما وتبالغ واحيانا تنشر الاكاذيب لكنها تمارس صمت الموتى تجاه اقطار اخرى ، وكأن حقوق الانسان تمنح لبشر ويحرم منها بشر اخرون .

    ان هذه النزعة الانتقائية في التعامل مع حقوق الانسان تؤكد بما لا يقبل الشك حقيقة ان هذه اللجان والمنظمات ليست سوى اداوت امريكية صرفة تتحرك بعد ان تحرك من واشنطن ، واذا لم تأتيها الاوامر من هناك فانها لاتتحرك ولا تفضح ولا تهاجم . تلك هي تجربتنا نحن العراقيون الذين نتعرض للابادة الجماعية ولابشع التجاوزات على حقوقنا كبشر منذ عام 1991 وحتى الان وسط صمت دعاة حقوق الانسان وتجاهلهم لمأساة ملايين البيوت العراقية التي فجعت باستشهاد ابن او ابنة او خطف طفل او رب العائلة وطلب فدية لا تملكها العائلة فتضطر لبيع بيتها واثاثها او للاستدانة لضمان اطلاق سراح ابنها او ابنتها ، ودعاة حقوق الانسان مشغولون بامور اخرى تحددها لهم واشطن .

    قبل حكمت العزواي استشهد نتيجة التعذيب او تعمد الاهمال طبيا ومنع الدواء والعلاج الكثير من الشخصيات العراقية ومنهم الشهداء اللواء صباح مرزا المرافق الاقدم للرئيس الشهيد صدام حسين الذي مات مشلولا دون علاج وهو في الاسر ، والدكتور سعدون حمادي المفكر الكبير ورئيس الوزراء الذي تعرض للتعذيب ثم سمم في السجن بواسطة جاسوس عراقي كشف مؤخرا وضع معه في السجن ، ومحمد حمزة الزبيدي رئيس الوزراء الذي قتل بالضرب المبرح حتى مات ، والكثير من الضباط الكبار الذين ماتوا نتيجة التعذيب ومنع العلاج عنهم ، واخيرا وليس اخرا لدينا حالة المناضل طارق عزيز الذي طالب حكومة المالكي بتنفيذ حكم الاعدام به ليتخلص من الام المرض ، وحالة الاستاذ سعدون شاكر وزير الداخلية الذي تعرض لجلطات خطيرة ومع ذلك لم يعالج وحياته في خطر .

    في كل هذه الحالات فاننا وجدنا ان لجان ومنظمات حقوق الانسان غير معنية بحياة العرقيين على الاطلاق فهل يجوز الصمت بعد الان وترك هذه اللجان تعمل وكأنها فعلا تدافع عن حقوق الانسان ؟ لا يوجد امل في استيقاظ ضمير هؤلاء بعد سنوات من موت الضمير ، لذلك والى جانب تحميل مسؤولية موت وتعذيب وتهجير العراقيين لامريكا وايران والحكومة العميلة في بغداد لابد من تحميل هذه المنظمات ايضا مسؤولية كارثة العراق ، فاذا كان الانسان كل انسان يستحق الدفاع عن حقوقه وحمايته فان هذه الجهات تعاملت بانتقائية مع شعب العراق وتركته للتعذيب والموت والتهجير الملاييني ، والذي فاق عدد المهجرين فيه المهجرين من شعبنا الفلسطيني ، لذلك فانها تستحق الفضح وتسليط الاضواء على مواقفها اللا انسانية وتجريدها من قناع حقوق الانسان وتبيان انها مجرد ادوات لامريكا والصهيونية تحرك وتتحرك لخدمة الاهداف الامريكية والصهيونية .

    ان استشهاد الرفيق المناضل حكمت العزاوي يقدم لنا اليوم مثالا ودليلا اخرا على خيانة هذه الجماعات لواجباتها الانسانية المفترضة ، وبنفس الوقت يؤكد موت الرفيق حكمت على ان تحرير العراق من بقايا الاحتلال الامريكي ومن الاحتلال الايراني هو الحل الوحيد لمأساة كل العراقيين من الشمال الى الجنوب .

    January 29, 2012 at 11:43 am | Reply

Post a comment


 

CNN welcomes a lively and courteous discussion as long as you follow the Rules of Conduct set forth in our Terms of Service. Comments are not pre-screened before they post. You agree that anything you post may be used, along with your name and profile picture, in accordance with our Privacy Policy and the license you have granted pursuant to our Terms of Service.

« Previous entry
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 4,799 other followers