Lindsay: State of the Union trivia
President Obama delivering the 2011 State of the Union. (Getty Images)
January 24th, 2012
04:27 PM ET

Lindsay: State of the Union trivia

Editor's Note: Dr. James M. Lindsay is a Senior Vice President at the Council on Foreign Relations and co-author of America Unbound: The Bush Revolution in Foreign Policy. Visit his blog here and follow him on Twitter

By James M. Lindsay

If you are wondering how much time to set aside to watch tonight’s State of the Union address, figure on about one hour and five minutes. And if you are also wondering about the over/under on the number of words President Obama will use in his speech, go with 7,304. That’s what he averaged in his first two State of the Union addresses. (Yes, people do indeed track both how long it takes a president to deliver the State of the Union address and how many words he uses doing it.) And if you were thinking (or as I have written) that Obama has given three State of the Union addresses, his 2009 address was technically an address to a joint session of Congress. I’ll leave it to better minds to explain the difference.

Here are some other fun facts about the State of the Union address:

– Article II, Section 3 of the Constitution stipulates that the president “shall from time to time give to the Congress Information of the State of the Union.” The Constitution says nothing about when the president should deliver the information or how he should deliver it.

– George Washington delivered the first State of the Union Address in New York City on January 8, 1790. Why New York? Because it was the capital of the United States from 1785 to 1790.

– George Washington and John Adams delivered their State of the Union messages to Congress in person.

– Every president from Thomas Jefferson to William Howard Taft sent his State of the Union message to Congress in the form of a letter. (The Monroe Doctrine was announced in a State of the Union message.)

– Woodrow Wilson revived the tradition of Washington and Adams and delivered his 1913 State of the Union as an address to a joint session of Congress.

– Jimmy Carter in 1981 was the last president to deliver the State of the Union as a written message.

– George Washington’s first State of the Union message in 1790 was also the shortest on record. It ran only 1,089 words.

– Jimmy Carter’s 1981 State of the Union message was the longest. It ran an astounding 33,667 words.

– Until 1934, the State of the Union message was typically delivered in December rather than January.

– Among presidents since Lyndon Johnson, Richard Nixon holds the record for shortest State of the Union speech. His 1972 address clocked in at a shade under 29 minutes.

– Among presidents since Lyndon Johnson, Bill Clinton holds the record for the longest State of the Union speech. He took nearly one-and-a-half hours to complete his final State of the Union Address in 2000.

– Calvin Coolidge was the first president to have his State of the Union message broadcast by radio (1923).

– Harry S. Truman was the first president to have his State of the Union message broadcast on television (1947).

– Bill Clinton was the first president to have his State of the Union message broadcast over the Internet (1997).

I’ll be back tomorrow with a post-mortem on the speech.

The views expressed in this article are solely those of James M. Lindsay.

Post by:
Topics: Politics • President Obama

« Previous entry
soundoff (12 Responses)
  1. secrets from iraq urgent

    عاجل .. عاجل .. وخطير للغاية – توجيهات رئيس الوزراء نوري المالكي للاجتماع الخاص بالقادة الأمنيين الذي عقد في مقر حزب الدعوة / محافظة ديالى

    شبكة المنصور
    هدهد سليمان

    أرسل ( الأسد السائح ) لهدهد سليمان محضر الاجتماع الذي كان حاضرا فيه والخاص بالقادة الأمنيين وبعض شيوخ العشائر , والمنعقد بتاريخ ( 18 / 12 / 2011 م ) في مقر حزب الدعوة في محافظة ديالى والذي ينص على ما يلي :

    محضر اجتماع القادة الأمنيين لمحافظة ديالى في مقر حزب الدعوة :

    1. تم عقد الاجتماع الخاص بالقادة الأمنيين في مقر حزب الدعوة /محافظة ديالى بتاريخ ( 18/12/ 2011م ) وقد حضره كل من :-

    أ. قائد شرطة ديالى

    ب. قائد عمليات ديالى

    ج. قائد الفرقة الخامسة

    هـ. عدد من آمري الألوية والوحدات في الفرقة الخامسة

    و. السيد صادق الحسيني ( نائب رئيس مجلس محافظة ديالى )

    س. مدير الشؤون في ديالى

    ح. مدير الوكالة الوطنية ( العميد غانم )

    ط. مدير مكافحة الإرهاب ( العميد فاروق )

    ي. مدير الجرائم في ديالى

    ك. مدير مرور ديالى

    ل. رئيس مجلس إسناد ديالى

    م. شيوخ عشائر ديالى وهم كل من :-

    أولا . الشيخ بلاسم حميد ملا جواد التميمي

    ثانيا. الشيخ رعد حميد ملا جواد التميمي

    ثالثا . الشيخ مازن حميد ملا جواد التميمي

    رابعا. الشيخ برهان الضاحي

    خامسا . الشيخ حميد ألشمري

    سادسا. الشيخ سعود احد شيوخ عشائر (بني طي )

    سابعا . عدد من المختارين في ديالى

    2. في بداية الاجتماع رحب مسؤول الجلسة السيد ( مثنى التميمي ) بالسادة الحضور وأشاد بمواقفهم الشجاعة في مقارعتهم فلول البعثيين والصدامين في ديالى والطائفيين في حكومة ديالى وفلول القاعدة , ثم قرأ توجيهات دولة السيد رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤول جناح حزب الدعوة في العراق التي تنص على ما يلي :

    ( إخواني أرى فيكم عيون الأرامل والمفجوعات واليتامى والبيوت المهدمة والحسينيات المهدمة في بعقوبة واقضيتها ونواحيها وقد علمت من إخواني بان هنالك مناطق في ديالى لن تصلها مجالس العزاء لأبي الأحرار الحسين (سلام الله عليه ) وقد وجهت المسؤولين الأمنيين بوضع في كل بيت من بيوت ديالى راية من رايات الحسين ومتابعة من يعبث بها ) , واليكم أهم توجيهات دولة رئيس الوزراء نوري المالكي :-

    (1) زيادة المراكز الأمنية في كل مناطق بعقوبة واقضيتها ونواحيها وخاصة المناطق التي توجد فيها شيعة قليلون .

    (2) أمر سيادته بتفعيل جميع مذكرات القبض بحق المطلوبين من البعثيين وشيوخ العشائر المطلوبين امنيا" وقضائيا" وكل الجرائم .

    (3) أمر بمتابعة الخارجين من السجون الأمريكية وإلقاء القبض عليهم وإعادتهم إلى السجون .

    (4) متابعة البعثيين من المدنيين والعسكريين المتقاعدين وأصحاب النفوذ في المحافظة ومحاصرتهم وسجنهم أو إجبارهم للخروج خارج العراق .

    (5) إعطاء مبالغ مجزية للمخبرين السريين وعيوننا في كافة مناطق محافظة ديالى .

    (6) اجعلوا النقاط الأمنية بالقرب من المخبرين السريين والمختارين المواليين للعملية السياسية .

    (7) على الأجهزة الأمنية أن تلبي جميع شكاوى الشيعة فورا .

    (8) السماح بتسليح البيوت الشيعية وأي شخص قادر على حمل السلاح وإعطائهم إجازة فورا" .

    (9) تفعيل العمل ألاستخباري وهذا الكلام موجه إلى (العميد غانم) اذ عليه واجب العمل بكل الوسائل لجلب العناصر المرتبطة بحزب البعث والقاعد ومتابعتهم يوميا" ويجب إرسال موقف يومي إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة.

    (10) تبديل المختارين الذين لا يأتون بمعلومات عن البعثين والصدامين والقاعدة وإذا اضطر الأمر تهديدهم باسم القاعدة .

    (11) الإكثار من التحري والمداهمات من قبل كل الأجهزة الأمنية والاستخبارية وخاصة في المناطق ذات الكثافة السنية .

    (12) التظاهر في المداهمات بان تشمل كل فئات الشعب في الظاهر ولكن لا تشمل المكون الشيعي في المناطق السنية .

    (13) متابعة العسكريين من الضباط في الجيش والشرطة من الذين ليس لهم ولائهم للحكومة إما عزلهم أو إحالتهم إلى المحاكم أو نقلهم إلى خارج محافظة ديالى .

    (14) متابعة أعضاء مجلس محافظة ديالى والمحافظ ونوابه وتفعيل كل مذكرات إلقاء القبض .

    (15) الفدرالية خط احمر بالنسبة للحكومة ولا نقبل بها مهما كلف الأمر وسوف نرسل لكم التوجيهات والتعليمات المستقبلية بصدد ذلك، وسيتم استدعاء كل المسؤولين الأمنيين إلى بغداد حول ذلك .

    (16) توزيع مبلغ قدره (15) خمسة عشر مليون دينار لكل شخص يقوم بمجلس عزاء الحسين وخاصة في المناطق السنية وحمايتهم من البعثيين والصدامين والقاعدة وتخصص نقاط أمنية بالقرب من مجالس العزاء .

    (17) استخدام العنصر النسوي في الحصول على معلومات عن البعثيين والصدامين والعناصر المؤثرة في شارع ديالى .

    (18) استخدام كاميرات الموبايل أو التسجيلات حول ما يدور من كلام في المقاهي والجلسات الخاصة حتى لو اقتضى الأمر الإغراء بالنساء في سبيل الحصول على المعلومات .

    (19) استخدام (الشرطيات) في العلاقات الجنسية مع الضباط المتقاعدين وشيوخ العشائر وكذلك البعثيين للحصول على المعلومات حول آماكن تواجد العناصر الإرهابية ومكان اجتماعات البعثيين في ديالى .

    (20) لدينا معلومات مؤكدة بان هناك اجتماعات بعثية وصداميه مستمرة وتم إلقاء القبض على بعض القيادات المدنية في ديالى وقد اعترفوا بنشاط البعث في ديالى وسوف نتابعهم أينما كانوا وفي أي وقت وهم تحت المراقبة .

    (21) توجيه كافة أصحاب الأموال في ديالى والمحافظات الأخرى بشراء العقارات والعمارات والبيوت ومن المكون الشيعي لكسر الذريعة لدى المكون السني في ديالى وهذا يجب أن يتم بأسرع وقت ممكن .

    (22) توجيه كافة التجار وخاصة من المكون الشيعي بالسيطرة على كافة التجارة في ديالى من المواد المستوردة والمصدرة ووضع العقبات أمام التجار من المكون السني وتوجيه التهم إليهم بالإرهاب أو مساعدة الإرهاب .

    (23) على دائرة تسجيل العقاري في محافظة ديالى القيام بتوزيع قطع أراضي إلى المتضررين الشيعة وشمولهم بالقروض والمنح فورا" .

    (24) توجيه كافة الأجهزة الأمنية في ديالى والحكومية وشيوخ العشائر الموالية ألينا وكذلك الوقف الشيعي ببناء حسينيات مقابل كل جامع من المكون الثاني ووضع نقاط أمنية بالقرب منها , وهذه مهمة جدا" وعلى الوقف الشيعي (المرجعية ) العمل به فورا".

    (25) الإكثار من السلع الإيرانية في ديالى والبيع بأرخص الأثمان .

    (26) إيصال الوقود إلى العوائل الشيعية والمواكب الحسينية بأسرع وقت .

    (27) تبليغ كافة الأجهزة الأمنية والحكومية والمختارين بتدقيق كافة العوائل المهجرة وبيان أسباب التهجير.

    (28) كل شخص سواء" كان عسكري أو شرطة أو مدني عليه القيام بعلاقات جيدة جدا مع أشخاص المكون السني من خلال تسهيل أمورهم الإدارية لدى دوائر الدولة وتبليغ كافة المسؤولين حول ذلك ومن بعد كسبهم إلى حزب الدعوة حتى لو اقتضى الأمر تعيينهم في أجهزة الشرطة أو الجيش آو أي وظيفة مدنية .

    (29) على كافة القادة الأمنيين من ضباط الجيش أو الشرطة أو الأجهزة الأمنية التحرك على الضباط والجنود من الجيش والشرطة للمكون السني وتشجيعهم إلى الانتماء لحزب الدعوة وفي حالة رفضهم يتم إما إقصائهم أو توجيه بعض التهم الإرهابية لهم وهذا من أهم الأمور المهمة في المرحلة المقبلة .

    (30) هذه الأمور التي تم طرحها في هذا الاجتماع سوف يتم متابعة تنفيذها من قبل كافة تنظيمات الائتلاف الوطني في ديالى وكذلك مكتب رئيس الوزراء وفي حالة تلكأ أي جهة سوف يتم محاسبة الجهة المقصرة فورا".

    (31) أكد الحاضرون بأنهم سوف يكونون العين الساهرة في ديالى لنصرة الأقلية المظلومة من المكون الشيعي وسوف نبسط الأمن بكل الوسائل المتاحة وإننا إنشاء الله قادرون على تنفيذ ما يطلبه دولة رئيس الوزراء الدكتور نوري المالكي ولا نسمح للبعثيين والصداميين والقاعدة من العبث بأمن ديالى وترويع أهلها فنحن قادرون على تنفيذ كل هذه المطالب بأسرع وقت .

    (32) المعوقات التي يعاني منها حزب الدعوة في ديالى فهي :-

    أ – صعوبة الحصول على مذكرات الاعتقال من قبل بعض القضاة بحق بعض الناس .

    ب – كثير من المعلومات تصل إلى الشخص المطلوب قبل إلقاء القبض عليه .

    ج – كثرة التوسط على المجرمين والموقوفين من بعض الضباط والشيوخ السنة مما يدفعهم على دفع أموال لإخراجهم من السجن .

    د – تم رفع أسماء بعض الضباط والمراتب من الجيش والشرطة لغرض نقلهم أو إقصائهم أو إحالتهم إلى القضاء من المكون السني ومضى فترة طويلة على ذلك دون إجابة .

    هـ – يجب زيادة عدد الشرطة في ديالى وكذلك الأجهزة الأمنية لغرض ضبط الشارع في ديالى .

    هذا وقد شكر مسؤول الجلسة ( مثنى التميمي ) جميع الحاضرين متمنيا" لهم الموفقية في عملهم داخل هذه المحافظة الملتهبة والتي عبث فيها الإرهاب ودمر بناها التحتية .

    للعلم رجاءا .. مع تحيات هدهد سليمان من قلب المنطقة الخضراء .

    January 24, 2012 at 5:01 pm | Reply
  2. j. von hettlingen

    The reason for Richard Nixon's shortest message in January 1972 was that he was preoccupied with the unpopular Vietnam War and his historic trip to China in February.

    January 24, 2012 at 6:37 pm | Reply
  3. j. von hettlingen

    In Jimmy Carter's long speech in 1981, he must have mentioned why he boycotted the Olympic Games of 1980 in Moscow and why he failed to get the American hostages in Iran release.

    January 24, 2012 at 6:44 pm | Reply
    • Marine5484

      Boycotting the 1980 Moscow Olympics was one of the biggest mistakes Jimmy Carter ever made along with cancelling winter wheat sales to the Soviet Union that same year. On the other hand, I suspect that it was Ronald Reagan and his henchmen who sabotaged Carter's "October Surprise" later that year by secretly meeting with Iranian "moderates" to postpone the release of the 444 hostages held in that country. These cursed Republicans will stop at nothing to get themselves elected to office, including Ronald Reagan himself!!!

      January 24, 2012 at 9:00 pm | Reply
  4. en porter-hannah

    There is no union. factionalism runs\ruins America.*end of speech*

    January 24, 2012 at 9:10 pm | Reply
  5. JAL

    It is just a bunch of Bull Squirt.

    January 24, 2012 at 9:39 pm | Reply
  6. sudan should not allow any body to enter it , go to south sudan , it is a new country so leave sudan alone

    قال مسؤول أميركي رفيع أمس الثلاثاء إن بلاده تخشى احتمال حدوث مجاعة واسعة النطاق في ولايتيْ جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين المضطربتين، وإنها تضاعف الضغوط على الخرطوم لقبول مساعدات، وإلا فستتم عملية الإغاثة دون موافقتها.

    وقال برينستون لايمان المبعوث الخاص لإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى السودان للصحفيين "نواجه ضغطا كبيرا لبحث سبل نقل المساعدات عبر الحدود دون موافقتهم إذا لم يفتح الباب لتدخل دولي".

    وأشار لايمان إلى تقارير خبراء جاء فيها أن الأزمة المتفاقمة التي أدت بالفعل إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من ديارهم، ويمكن أن يتسع نطاقها ليصبح أكثر من ربع مليون شخص على حافة مجاعة بحلول شهر مارس/آذار، وأضاف أنه "قد تكون هذه كارثة كبيرة جدا".

    وشدد لايمان على عدم صدور قرار بعدُ بخصوص إرسال مساعدات غذائية أميركية، وقال إن أي محاولة لتوصيل مساعدات دون موافقة الخرطوم ستواجه مخاطر.

    وأضاف "نعلم أن الحكومة ستعارض ذلك، إذا كنا نريد أن نفعل شيئا قبل مارس/آذار وبحث نقل مواد غذائية وما إلى ذلك فالأمر يستغرق وقتا طويلا، لذا فإن لم يحل اجتماع الاتحاد الأفريقي هذه المشكلة بحلول نهاية يناير/كانون الثاني فسنصبح في موقف خطير".

    وقال مسؤولون أميركيون إنه من المنتظر أن يزور بيل بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأميركية جنوب السودان الأسبوع المقبل ضمن جولة في أفريقيا، قبل أن يتوجه إلى إثيوبيا لحضور قمة الاتحاد الأفريقي التي ستعقد يوميْ 29 و30 يناير/كانون الثاني، حيث يتوقع أن يمارس ضغطا لإحداث رد فعل إقليمي أقوى على أزمة الغذاء في السودان.

    ومن جهتهم، قال خبراء إن خيارات الولايات المتحدة ستكون محدودة إذا أصرت الخرطوم على الحظر الذي تفرضه على دخول المساعدات، وعبروا عن مخاوفهم من احتمال أن ترد الخرطوم باستهداف عمليات الإغاثة الجارية في منطقة دارفور بغرب السودان.

    وقال محلل في إحدى منظمات الإغاثة إن "عمليات الإسقاط الجوي غير قابلة للاستمرار لأن نسبة الكلفة إلى الحجم ستكون مرتفعة". وأضاف أنه "ربما تكون لديهم فكرة عما يريدون أن يفعلوه ولا يُطلعون عليها أحدا، لكن المؤكد أن المنظمات غير الحكومية العاملة ليست لديها صورة واضحة عن الخطة".

    وأعلن السودان في مطلع هذا الأسبوع أنه مستمر في عدم السماح إلا بدخول محدود لوكالات الأمم لمتحدة وجماعات الإغاثة في الولايتين الحدوديتين، حيث تحارب القوات الحكومية متمردين منذ يونيو/حزيران العام الماضي قبل قليل من إعلان جنوب السودان انفصاله في إطار اتفاقية سلام أبرمت عام 2005.

    وتتاخم الولايتان حدود جنوب السودان، ويعيش فيهما عشرات الآلاف من المقاتلين الذين حاربوا الخرطوم ضمن صفوف جيش الجنوب خلال الحرب الأهلية، وتتهم الخرطوم جوبا بمساندة المتمردين، لكن جنوب السودان ينفي ذلك.

    المصدر: وكالات

    شارك

    شارك الجزيرة.نت

    Mixx Digg

    Delicious Reddit

    MySpace StumbleUpon

    تعريف بالخدمة

    --------------------------–

    تعليقات القراء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
    26 حسام
    كندا
    يا سلام، أم الرأفة يا أمريكا! من وين هالحنان؟؟؟ ح تضحكي على مين؟؟؟ هههههههه وغزة اللي وافقتي على حصارها وجوع سكانها؟؟ والبوسنة اللي بالحرب أهلها أكلوا القطط وقت حصار سراييفو؟؟؟ ولا الحصار على العراق اللي قتل أكتر من مليون طفل؟؟؟ وجاية تعملي حالك همك السود الأفارقة الفقراء في السودان؟؟؟ هههههه

    25 حسن
    عطبرة
    اذا كانت الاداره في السودان اداره رشيدة وجيدة والمواطن السودانى مستمتع بثروات بلدة وكانت في عدالة لم تستطيع امريكا ولاغير امريكا التدخل في السودان. السبب الرئيسي الفشل الاداري والبلطجة. المتمردين ديل ماسودانين. ماتبطل تعند وتسمع الآخر. المشكلة فينا. وامريكا اصلا معروف عنها عاوذة الدول الضعيف المفرتقة و الحكومة لها الدور الاكبر

    24 يوسف الفكى ابو طاقية
    ksa
    امريكا تريد دعم المتمردين لانها شعرت بأنهم على وشك الانهزام تدعمهم بالسلاح بغطاء الغذاء فعلى الحكومة ان تعلن لكل المواطنين من اراد الغذاء فاليخرج من ارض الحرب الى الشمال وبعد ذلك يمكن ان يقدم له الغذاء انا شخصيا لى تجارب حية مع منظمات الاغاثة التى تقدم الغذاء فى المناطق الملتهبة فيقوم لتجار بتوصيلهاالى المتمردين فمنهم من يسعى للمال فقط ومنهم من هو خائن يريد دعم المتمردين فأقول للحكومة لاتسمحوا لهم بالدخول فهم لاشك سيدخلون عنوة وتكون قد جنت على نفسها براقش فالويل لهم من المجاهدين

    23 ود الحسن الجعلي
    KSA
    لا توجد أي محاعة في هذه المناطق تستدعي التدخل ولو بدون علم الحكومة وهذا لن يحدث بل الغرض من ذلك هو أن المتمردين والجيش الشعبي يعانون من نقص حاد في الغذاء وفي العتاد الحربي وهذه الإغاثات أكيد سيكون من ضمنها سلاح وعتاد حربي كما كان يحدث في دارفور وعلى الحكومة الحذر الشديد وألا تتم إي عملية إلا بعد التفتيش الدقيق لمحتوياتها ومرافقتها وأن يكون التوزيع تحت إشرافها ولايلدغ المؤمن مرتين من جحر واحد

    22 عزالدين درع
    بورتسودان
    امريكا تبحث عن مدخل لتمزق السودان وتنفذ الخطه ب من مخططها الاجرامي وتزود المتمردين بالسلاح والعتاد اتمني اليقظه والحذر من الجهات الامنيه وتفويت الفرصه عليهم وضرب بيد من حديد كل من يستهدف ترابنا الوطني وكل خارج وعميل

    21 RASHDE
    متى كان لامريكا اخلاقا
    الذين يتبولون على جثث الموتى في افغانستان والذين يغتصبون النساء في خدورهم في العراق ثم يحرقونهن والذين يقتلون مليون عراقي بكذبة لايحق لهم الحديث عن الانسانية والاخلاق لان هؤلاء لا اخلاق لهم ولا دين لهم فعلى السودانيين ان يفرقوا الوطن ككيان وبين الحكومة فامريكاشر كلها ولا خير فيها وواهم من يظن ان امريكاتقدم مساعدات وانما هي زخائر واسلحة

    20 قرفان لمن طرش
    حنحارب امريكا
    فساد وظلم, تجويع, تشريد, حروب, اهدار للمال العام, فشل ادارري ذريع, تجارة بالدين, قتل الآف المسلمين فى دارفور كل ذللك بسبب امريكا والمنظمات الانسانيه!!!!!! عاشت الحكومه والبلطجيه ليستمتعوا بثروات هذا البلد وليسقط الشعب ويعيش في مذيد من القهر والجوع. سير سير يا بشير نحن من خلفك للتدمير

    19 خليفة محمد حمد
    النرويج
    بلد يوجد فيه اكثر من 130 مليون راس من الماشية بمختلف انواعها بلد قرؤه علينا في مدارسنا انه سلة العالم للغذاء هل يستقيم ان تحدث مجاعة الذي سيحدث كالتالي مساعدات تنصير دعم ميليشيات حكم ذاتي ثم انفصال هنا في النرويج تجد اسبوعيا اعلانات لجمعية الكنائس النرويجية للعمل في دارفور مدرسين وموظفين فما رائيكم

    18 ابواحمد
    الخليج العربي
    نصيحه للجيش السوداني بتكثيف التواجد العسكري و تنشيط عمل المخابرات العسكريه في مناطق النيل الازرق و جنوب كردفان و بناء قواعد متقدمه تحمي الحدود المتاخمه للجنوب .

    17 Abd elrhman
    الخرطوم
    كلام امريكا عين الحقيقه وان راي ليس كمن سمع فانا مواطن من جنوب كردفان فاذا رايتم انتم يا حكام المسلمون كما تدعون فاين انتم من هذا ؟شعب جائع...مشرد...غير مستقر ..كما قلت لكم من راي ليس كمن سمع

    January 25, 2012 at 10:00 am | Reply
  7. COUNTER FITED DOLLARS AND IRAQI DINAR DONE BY IRAN

    علم هدهد سليمان ومن مصدر امني مهم , أن هناك طائرة نقل إيرانية تحط أسبوعيا في مطار النجف الاشرف وهي محملة بالمليارات من الدنانير العراقية المزورة من إيران وبعد ذلك يتم نقل هذه المليارات من الأوراق النقدية العراقية المزورة تحت حماية أمنية مشددة وبإشراف عدد معين من كبار المسئولين في أحزاب الائتلاف الوطني إلى البنك التجاري العراقي فرع النجف الاشرف لغرض إيداعها به , ومن ثم سحب البديل عنها بالعملة الصعبة والتي تقدر بالمليارات من الدولارات ثم تحمل سراً بنفس الطائرة لتقلع بها إلى طهران . this is a fact every week an Iranian plan fly to iraq and directly to najaf province not baghdad in this najaf province the evil province in iraq , this plan brings billions of Iraqi dinars faked Iran dinar from iran and exchange it with USA dollars in janaf under the watch of al hakeem and al maleki group, bringing billions of dollars back to iran and then give to Syria , Russia and Hezbollah. WHY USA DONT DO NOTHING , WHAT IS THE USE OF SANCTIONING IRAN AND KEEPING THE EVIL IRAQI PRIM MINSTER DOING THIS EVIL DEEDS WAKE UP OBAMA

    January 29, 2012 at 11:32 am | Reply
  8. IRAN IS STEALING USA DOLLARS FROM IRAQ, IRAN IS GETTING WEAKER AND DESPERATE

    أهم الأخبار

    الحكومة العراقية تتهم الشركات الامنية الخاصة بالضلوع في اعمال التفجير والاغتيالات
    وزارة الداخلية العراقية تكشف عن ضبط اسلحة محظورة لدى شركات امنية خاصة بعضها يعمل داخل المنطقة الخضراء
    ضبط شركة امنية خاصة داخل المنطقة الخضراء كانت تعد لاستهداف شخصيات سياسية كبيرة وتفجير مقرات حكومية
    الرئيس العراقي جلال الطالباني يعود الى بغداد من رحلة العلاج في المانيا ويبدأ اتصالاته لعقد المؤتمر الوطني للتعامل مع الازمة السياسية في البلاد
    نائب الرئيس الامريكي بايدن يدعو القادة العراقيين لحل خلافاتهم قبل عقد المؤتمر الوطني

    اوساط اقتصادية تقدر العملات الصعبة التي سحبها الايرانيون من اسواق التداول في العراق خلال شهر كانون الثاني باكثر من ملياري دولار امريكي

    اوساط اقتصادية تقدر العملات الصعبة التي سحبها الايرانيون من اسواق التداول في العراق خلال شهر كانون الثاني باكثر من ملياري دولار امريكي
    دبي-الشرقية 29 يناير: قدرت اوساط اقتصادية محلية واقليمية قيمة العملات الصعبة التي سحبها ايرانيون من اسواق التداول في العراق خلال الشهر الحالي باكثر من ملياري دولار امريكي مما ادى الى ارتفاع سعر العملة الامريكية داخل البلاد.وقالت رابطة الشفافية ان مضاربي العملة يقومون بعملية التبادل مع تجار ايرانيين عند المنافذ الحدودية بعد انخفاض قيمة الريال الايراني بنحو عشر في المئة واضطرار الحكومة الايرانية لزيادة سعر الفائدة الى عشرين في المئة في محاولة لوقف عمليات سحب النقد الايراني من المصارف وتبديله بالدولار بسبب تاثير العقوبات الاقتصادية ...من جهة اخرى ذكرت مصادر عراقية ان الوفود التجارية الخاصة والحكومية الايرانية القادمة من ايران الى العراق تفوق بعشرين مرة نسبة ما كانت عليه في العام الماضي.واضافت ان محادثات الوفود تتركز على فتح فروع للمصارف الايرانية في العراق ومراكز تجارية وتاسيس مراكز لنقل البضائع من العراق الى ايران مضيفة ان هناك عزوفا كاملا في العراق من التعامل مع الريال الايراني .ونبهت المصادر الى تزايد عمليات نقل الذهب بكميات كبيرة الى ايران في حين يجري نقل كميات كبيرة من الدولار الى سوريا بالاضافة الى المشتقات النفطية

    January 29, 2012 at 5:02 pm | Reply
  9. latte coffemaker

    Terrific work! That is the type of information that are supposed to be shared across the net. Disgrace on the search engines for now not positioning this put up higher! Come on over and consult with my web site . Thank you =)

    April 11, 2012 at 5:41 am | Reply
  10. Chicago cutlery

    That is really fascinating, You're an overly skilled blogger. I have joined your rss feed and look forward to in quest of extra of your fantastic post. Also, I've shared your website in my social networks

    April 18, 2012 at 5:29 am | Reply

Post a comment


 

CNN welcomes a lively and courteous discussion as long as you follow the Rules of Conduct set forth in our Terms of Service. Comments are not pre-screened before they post. You agree that anything you post may be used, along with your name and profile picture, in accordance with our Privacy Policy and the license you have granted pursuant to our Terms of Service.

« Previous entry